أخبار عاجلة
المسرحي زياد عيتاني موقوفاً ويخضع للتحقيق -
الجيش يحيل أحد إرهابيي “النصرة” الى القضاء -
يوتيوب في مأزق بسبب المهووسين جنسيا بالأطفال -
الأطباء يحذرون: لا تعيبوا على الأطفال البدناء -
فهرية افجان تُثير الجدل بصورة لها على انستغرام -

غروندفوس تقدّم خدمات اختبار الطاقة إلى السوق الإماراتية

غروندفوس تقدّم خدمات اختبار الطاقة إلى السوق الإماراتية
غروندفوس تقدّم خدمات اختبار الطاقة إلى السوق الإماراتية

لينكات لإختصار الروابط

ستساعد اختبارات الطاقة المنظمات الصناعية والفنادق ومرافق المياه والمكاتب على تحقيق وفورات تتراوح ما بين 30-60 في المائة في تكلفة الطاقة المستخدمة للمضخات وتعزيز بصمتها البيئية.

قامت الشركة العالمية "غروندفوس" الرائدة في مجال حلول المتطورة للمضخات والحائزة على جوائز، مؤخراً بطرح خدمات عالمية المستوى لاختبار طاقة أنظمة المضخات في سوق العربية المتحدة. وستساعد خدمات اختبار الطاقة الجديدة مختلف القطاعات بما في ذلك قطاع الصناعة والفنادق ومرافق المياه والمكاتب على تحقيق وفورات تتراوح ما بين 30-60 في المائة في تكلفة الطاقة المستخدمة للمضخات.

هذا وستساعد اختبارات الطاقة التي تقدمها "غروندفوس" الشركات على إدارة أسعار الطاقة المتزايدة وخفض تكاليف الطاقة وتحسين بصمتها الخضراء نظراً لاعتماد المباني والمرافق على المضخات لإدارة إمدادات المياه وأنظمة التدفئة والتبريد. كما بوسع اختبارات الطاقة الجديدة أن تساعد الشركات كذلك على تحقيق وفورات في الطاقة وتخفيض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون لأنظمة المضخات الحالية خاصتها.

وقال تولغا كاندن، مدير تطوير الأعمال، عمليات وتحديثات الطاقة، لدى شركة "غروندفوس" في سياق تعليقه على إطلاق الخدمات الجديدة: "تعتبر اختبارات الطاقة الخاصة بنا ضرورية للشركات التي تختار توفير الطاقة مع تحسينها في الوقت عينه بصمتها البيئية. في دراسة حالة حول مصنع لإنتاج الحليب في تركيا، ساهمت اختبارات الطاقة التي نقدمها في التوصل إلى حلول عززت وفورات الطاقة بمقدار مذهل وصل إلى 700 ألف درهم إماراتي سنوياً، ما سمح بسداد تكاليف الاستثمار الأصلي في غضون شهرين فقط".

وأردف: "ستضطلع فرقنا المتخصصة في ’غروندفوس‘ بعمليات تفتيش بسيطة لمنشآت المضخات من أجل احتساب الوفورات المحتملة وتقديم اقتراحات لحلول استخدام طاقة عالية الكفاءة. والأهم من ذلك أن عمليات التفتيش هذه هي سريعة وسهلة ومجانية، ولا تتطلب وقتاً طويلاً من العمل على أنظمة المضخات، ما يعني أنه لن يكون هناك أي انقطاع في الخدمات أثناء تنفيذ عمليات الفحص هذه".

وسيتم تضمين نتائج فرق الفحص لدى "غروندفوس" في تقرير اختبار طاقة مجاني يفصّل عملية تركيب وتشغيل المضخة الراهنة، والتحديثات الممكنة، والوفورات، والوقت اللازم لاسترداد العائد على الاستثمار.

الجدير ذكره أن دراسات الحالة التي قامت بها "غروندفوس" توضّح أنه في مثال مصنع إنتاج الحليب المذكور آنفاً، بلغ إجمالي وفورات الطاقة 2,054,940 كيلوواط ساعة/سنوياً (65 في المائة)؛ وفي حالة أخرى لفندق "شيراتون" خمس نجوم في وسط دبي، وصلت وفورات الطاقة المقدرة إلى 210,240 كيلوواط ساعة/سنوياً (48 في المائة)؛ وفي حالة مبنى يضم مقراً رئيسياً لإحدى الشركات، وصلت وفورات الطاقة إلى (42 في المائة)؛ وفي حالة محطة ضخ مياه في دولة الإمارات العربية المتحدة، بلغ إجمالي وفورات الطاقة 876,000 كيلوواط ساعة/سنوياً (24 في المائة). تجسد هذه الأرقام أهمية خدمات اختبار الطاقة التي توفرها شركة "غروندفوس" والتحسينات التي يمكن التوصل إليها من خلال تطبيقها.

وفي السياق ذاته، نظمت شركة "غروندفوس" فعالية امتدت لثلاثة أيام من 9-11 أكتوبر 2017 في فيلا "غروندفوس" بهدف تسليط الضوء على أهمية اختبارات الطاقة. وشارك في جلسات النقاش متحدثون رسميون بارزون تناولوا مواضيع عدة في هذا السياق. وألقى تولغا كاندن، مدير تطوير الأعمال، عمليات وتحديثات الطاقة، لدى شركة "غروندفوس" محاضرة حول "الكنز الخفي الكامن في المضخات". وتحدث ستيفان لو جنتيل، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد لخدمات الطاقة، عن التحسينات في كفاءة استخدام الطاقة في المنطقة: بينما ألقى روناك مونغا، مدير المنتجات، نظم التدفئة والتكييف والتهوية، لدى "غروندفوس" محاضرة بعنوان "مضخات 101".

وسلّطت المحاضرات الضوء على واقع أن تكاليف الطاقة آخذة في الازدياد، ونتيجة لذلك تضع العديد من الحكومات تشريعات بيئية تشجع الشركات على خفض استهلاكها للطاقة وتحسين بصمة ثاني أكسيد الكربون. وفي هذا الصدد، يهدف المجلس الأعلى للطاقة في دبي إلى إعادة تأهيل 30 ألف مبنى بحلول عام 2030 للحد من الطلب على الطاقة بنسبة 30 في المائة.

وعلى الرغم من أن المضخات تحتل موقعاً محورياً في قلب المنشآت؛ لكنها تولّد تكاليف تشغيل اليومية، إذ أن 85 في المائة من إجمالي تكاليف المضخات تنتج عن استهلاك الطاقة لتشغيل مضخات. ويوفّر اختبار طاقة المضخات أساساً متيناً لتحقيق وفورات في تكاليف المضخات التشغيلية تتراوح بين 30 إلى 50 في المائة. ومن شأن تركيب أي مضخات قديمة أو كبيرة الحجم أو غير فعالة أو غير مناسبة أن يمنع تحقيق مثل هذه الوفورات، ولذلك فإن اختبار الطاقة من "غروندفوس" سيساعد في تحقيق هذه الوفورات القيمة.

وختم كاندن قائلاً: "علاوة على الوفورات المحققة؛ أدت خدمات اختبار الطاقة الخاصة بنا أيضاً إلى خفض تكاليف الصيانة؛ وتحسين كفاءة العملية؛ وتحسين كفاءة النظام؛ وتحقيق عائد على الاستثمار في وقت قصير؛ وتجاوز المشاكل التشغيلية، ما يؤدي إلى أداء أفضل وأكثر كفاءة، وتعزيز البصمة البيئية".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى دولة الإمارات ممثلة بهيئة كهرباء ومياه دبي الأولى عالمياً في الحصول على الكهرباء وفق تقرير البنك الدولي 2018

معلومات الكاتب

نافذة العرب على العالم

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة