أخبار عاجلة
ثمة مَن “يلعب بالنار” في لبنان! -

دراسة عن حركة مطار بيروت.. هذه وجهة الركاب في 2008- 2017

دراسة عن حركة مطار بيروت.. هذه وجهة الركاب في 2008- 2017
دراسة عن حركة مطار بيروت.. هذه وجهة الركاب في 2008- 2017

أعد كل من رئيسة مصلحة الابحاث والدراسات في المديرية العامة للطيران المدني الدكتورة انجيل عواد والمهندس مارك نصر، دراسة مرفقة ببيانات احصائية تتعلق بحركة الطائرات، الركاب والشحن في مطار رفيق الحريري الدولي - عن الفترة الممتدة ما بين 1/1/2008 و31/12/2017 ، وتبين الدراسة ما يلي:

1- حركة الركاب:

ان حركة الركاب التي ابتدأت بحوالى 750 الف مسافر في أول الستينيات تزايدت سنويا بنسبة 10,8% لتبلغ ذروتها سنة 1974 بحوالى 2,750,000 مسافر. ولكنها تراجعت بعد نشوب الحرب الاهلية في سنة 19785، لتصل الى حوالى 230,000 مسافر سنة 1989.

وبعد انتهاء الحرب، عادت حركة الركاب في مطار رفيق الحريري الدولي- بيروت الى التزايد من 640,000 سنة 1990 الى اكثر من 8,200,000 مسافر في اواخر سنة 2017.

ان مراقبة الحركة خلال العشرة اعوام السابقة، اي من 2008 الى 2017 تظهر ان التزايد مستمر بمعدل سنوي يتراوح بين 1,83% و22 % وذلك حسب السنين وتطور الاوضاع السابقة المحلية والاقليمية.

اسباب عدة ساهمت في ارتفاع نسبة المسافرين من والى لبنان عبر مطار رفيق الحريري الدولي، وابرزها:

- سياسة الاجواء المفتوحة التي اقرت في مجلس الوزراء سنة 2000، والتي ساهمت في زيادة عدد شركات الطيران المشغلة الى لبنان مع عدد الرحلات والوجهات.

- الغاء تأشيرة الدخول الى سنة 2009 للبنانيين وامكانية الاقامة لمدة ثلاثة اشهر.

- النزوح السوري الذي بدأ سنة 2011 مع اندلاع الاحداث في ، حيث استخدم النازحون السوريون مطار بيروت كمخرج للوصول الى بلدان اخرى.

- حملات الزيارة للمقامات الدينية في التي بدأت سنة 2013 عبر مطار بيروت بسبب صعوبة المواصلات عبر سوريا.

- الازمة الديبلوماسية مع خلال سنة 2017 وقطع العلاقات الديبلوماسية من جانب بعض جعل من مطار بيروت نقطة عبور لهذه الدول.

- ازدياد عدد الرحلات غير النظامية أيام الصيف والاعياد ومواسم الحج او الزيارات الدينية.

- الغاء التأشيرة لبعض الدول كأرمينيا، جورجيا، ايران، ، عمان، تركيا، قطر، وسهولة الحصول عليها في بلدان اخرى كمصر.

- ازدياد عدد زيارات المغتربين اللبنانيين.

- عدد الطلاب الذين يتابعون دراساتهم خارج البلاد.

- ازدياد عدد رحلات رجال الاعمال اللبنانيين والاجانب.

ومن المتوقع ارتفاع عدد الركاب في المستقبل ليتجاوز العشرة ملايين مسافر اواخر سنة 2020.

2- توزيع الركاب حسب الوجهة

تشير الارقام الى ان حركة المسافرين من والى مطار بيروت تركزت خلال فترة 2008 - 2017 الى منطقة الخليج العربي بنسبة 41% اي شبه الجزيرة العربية، قطر، الامارات العربية والكويت، حيث يعمل فيها عدد كبير من اللبنانيين وتكثر فيها حركة الترانزيت.

وتأتي في المرتبة الثانية، دول الشرق الاوسط بنسبة 23,4% اي البلدان المجاورة للبنان، ايران، العراق، الاردن، والتي يقصدها اللبنانيون اما للعمل او للزيارات الدينية. اضف الى ذلك الرحلات غير النظامية الى تركيا، قبرص.. في فترات الصيف والاعياد. وقد ساهمت مباشرة شركات جديدة تسيير رحلات من والى هذه الدول، الى خفض سعر بطاقات السفر وبالتالي زيادة حركة المسافرين.

ان معدل حركة المسافرين في منطقة الشرق الاوسط ارتفع بنسبة 279% ، فزاد عدد المسافرين من 581,9 الف مسافر سنة 2008 الى 2,200,000 مسافر سنة 2017، سيما وان بعض هذه الدول هي دول عبور لعدد كبير من المسافرين من لبنان.

وفي المركز الثالث، تأتي دول منطقة اوروبا الغربية، التي تشكل بوابات عبور الى جميع انحاء العالم ولجميع المسافرين من مطار بيروت.

ان موقع لبنان الاستراتيجي الرابط بين قارات آسيا، اوروبا وافريقيا ونظام التبادل التجاري الحر فيه، جعل من لبنان مركزا من المراكز الرئيسية للتجارة في حوض البحر الابيض المتوسط. وتشكل حركة الاستيراد والتصدير ركيزة مهمة للاقتصاد اللبناني.

ويمتاز لبنان بالمنتجات الزراعية التي تشكل أكثر السلع تصديرا عبر الجو الى تركيا، ، الامارات العربية، ، الكويت، العراق والاردن، كما يمتاز لبنان بتصدير المجوهرات والمأكولات الجاهزة. ويعتبر لبنان من اكثر البلدان استيرادا للادوية والمعدات الكهربائية. وتعتبر حركة الاستيراد والتصدير في تحسن ملحوظ مع منطقة الشرق الاوسط ومناطق افريقيا الغربية والشرقية".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أمر ملكي سعودي بإيقاف التعامل الورقي في المؤسسات الحكومية
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما هو المسلسل الرمضاني المفضل لديكم؟

الإستفتاءات السابقة