تحذير فلسطيني من التعامل بالعملات الافتراضية

تحذير فلسطيني من التعامل بالعملات الافتراضية
تحذير فلسطيني من التعامل بالعملات الافتراضية

حذرت سلطة النقد الفلسطينية -التي تقوم بمهام البنك المركزي في - اليوم من التعامل والاتجار بالعملات الافتراضية الإلكترونية، التي تسجل أسعارها مستويات قياسية.

تأتي تحذيرات سلطة النقد الفلسطينية للمرة الثانية في غضون خمسة شهور، بعد تزايد الاهتمام المحلي بالعملات الافتراضية خاصة بتكوين وإيثيريوم.

وجاء في بيان لسلطة النقد الفلسطينية اليوم أنه "بهدف الحفاظ على نظام مالي قوي ومتين (...) فإن سلطة النقد الفلسطينية تكرر تحذيراتها من التعامل بالعملات الافتراضية".

وأضاف البيان أن التحذيرات تأتي كون جميع الجهات والأطراف التي تتعامل بهذه العملات غير مرخص لها وغير خاضعة لإشراف سلطة النقد الفلسطينية.

ودعت سلطة النقد اليوم إلى عدم التعامل بالعملات الافتراضية سواء بهدف الاستثمار أو الادخار أو التبادل التجاري، وذلك حماية من أي خسائر.

ولا تملك العملات الرقمية المشفرة رقما متسلسلا، ولا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك المركزية كالعملات التقليدية، بل يتم التعامل بها فقط عبر شبكة الإنترنت دون وجود فيزيائي لها.

وأبرز تلك العملات حاليا بتكوين، التي تعتبر العملة الافتراضية الأشهر بين مئات العملات الافتراضية الأخرى المتداولة في السوق، وتستحوذ على الحجم الأكبر من حيث القيمة السوقية.

وخلال وقت سابق من الأسبوع الجاري، صعد سعر بتكوين إلى أعلى مستوى على الإطلاق عند 17 ألف دولار، قبل أن تتراجع بفعل تعاملات المضاربين إلى حدود 13.7 ألف دولار.

وكانت شركة بتستاين للحلول الذكية الفلسطينية أطلقت عملة رقمية تحت اسم إنتركوين في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لتنضم إلى عائلة العملات الرقمية الافتراضية.

وحذرت عديد البنوك المركزية في المنطقة العربية من التعامل بالعملات الافتراضية في محاولة لاحتواء الإقبال عليها إقليميا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى النفط يواجه صعوبات في تجاوز 70 دولاراً للبرميل

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة