أخبار عاجلة
سامي يدفن رأسه وحزبه في رمال الانتخابات -
أزمة جنبلاط ــ الحريري: إنها معركة الطائف -
«جبران باسيل. الرئيس»… أبوابه مفتوحة! -
مرجع أمني: 150 لبنانياً قيد المتابعة في إدلب -
هواوي تميز مستخدمي هواوي بي 20 برو بخدمة VIP -
يبيعون لبنان: الفسادُ يبقى… والنازحون! -
الدولة تخصخص البحر -
“تكتل الأقوياء”: نعم لبرِّي… -

هل تستحوذ واشنطن على جزء من حصة "أوبك"؟!

هل تستحوذ واشنطن على جزء من حصة "أوبك"؟!
هل تستحوذ واشنطن على جزء من حصة "أوبك"؟!

توقعت وكالة الطاقة الدولية أن ينمو إنتاج النفط الصخري الاميركي على مدى السنوات الخمس المقبلة، ليستحوذ على جزء من حصة منتجي أوبك في السوق، ولتقترب الدولة -التي كانت في فترة ما من أكبر مستوردي النفط في العالم- من تحقيق الاكتفاء الذاتي.

وذكرت الوكالة أن الاتفاق التاريخي لخفض الإنتاج في عام 2017 بين أوبك ومنتجين آخرين، من بينهم ، قلص فائض المعروض، لتتحسن فرص منتجين آخرين، نتيجة للزيادة الكبيرة في أسعار النفط علي مدار العام.

ونتيجة لذلك، استأنف الخام الاميركي النمو الحاد على مدى العام الماضي، ومن المتوقع أن ينمو بواقع 2.7 مليون برميل يوميا إلى 12.1 مليون بحلول عام 2023، إذ تعوض زيادة الإنتاج من حقول النفط الصخري تراجع الإمدادات التقليدية، بل وتفوقها.

كما ستضيف سوائل الغاز الطبيعي مليون برميل يوميا، لتصل إلى 4.7 مليون برميل يوميا بحلول 2023. ومن المتوقع أن يصل إجمالي إنتاج السوائل إلى نحو 17 مليون برميل يوميا في 2023 ارتفاعا من 13.2 مليون في 2017، لتصبح أكبر منتج للسوائل بفارق كبير.

وقال فاتح بيرول، المدير التنفيذي للوكالة، في توقعات السوق للأجل المتوسط: "ستضع الولايات المتحدة بصمتها في السوق العالمية للنفط خلال السنوات الخمس المقبلة".

ونمو الإنتاج من الولايات المتحدة والبرازيل وكندا والنرويج سيفي بنمو الطلب العالمي للنفط حتى عام 2020 ويتجاوزه، بحسب الوكالة، التي أضافت أنه ستكون ثمة حاجة لمزيد من الاستثمارات لتعزيز الإنتاج لاحقا.

ومن المتوقع أن يرتفع الإنتاج من الدول غير الأعضاء في أوبك بواقع 5.2 مليون برميل يوميا بحلول عام 2023 إلى 63.3 مليون برميل يوميا، وستمثل الولايات المتحدة وحدها نحو 60 بالمئة من نمو الإمدادات العالمية.

وقالت الوكالة إن إنتاج أوبك على النقيض من ذلك سيسجل وتيرة نمو أبطا كثيرا، مضيفة أن من المتوقع أن تتسارع وتيرة تراجع إنتاج فنزويلا، ولكن زيادة إنتاج ستعوض النقص. ونتيجة لذلك ستزداد طاقة أوبك بواقع 750 ألف برميل يوميا فقط بحلول عام 2023.

وفي ظل التوقعات ببلوغ طاقة أوبك 36.31 مليون برميل يوميا، ستغطي أوبك أقل من 35 بالمئة من الطلب العالمي بحلول 2023 مقارنة بحصتها المعتادة، وهي نحو 40 بالمئة.

وذكرت الوكالة أن الطلب العالمي سيزيد بواقع 6.98 مليون برميل يوميا بحلول 2023 إلى 104.7 مليون بفضل النمو الاقتصادي في آسيا وزيادة إنتاج البتروكيماويات.

وهذا يعني نمو الطلب نحو 1.1 بالمئة سنويا في المتوسط.

(عربي 21)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الاسمر في عيد العمال: برامج السياسيين صراعات طائفية تؤسس لخراب الاقتصاد
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة