أخبار عاجلة
مصر.. محكمة عسكرية تسجن باحثاً 10 سنوات -
حيدر يترأس جلسة للّجنة الأولمبية -
رالي جزين السبت والأحد -
كاين قائداً للمنتخب الإنكليزي -
ميلان مهدد بالاستبعاد من الدوري الأوروبي -
فينغر يكشف سبب رفضه تدريب ريال مدريد ! -
فرنسا: ليس من مصلحة روسيا الوضع الراهن في سوريا -
عون يهنئ الرئيس الكوبي الجديد -
فانوس مصري على عتبة دخول موسوعة “غينيس”! -

بالأسماء.. أثرياء عرب أصبحوا الأغنى عالميًا وثرواتهم ملياريّة!

بالأسماء.. أثرياء عرب أصبحوا الأغنى عالميًا وثرواتهم ملياريّة!
بالأسماء.. أثرياء عرب أصبحوا الأغنى عالميًا وثرواتهم ملياريّة!

أدرجت مجلة "فوربس" الأميركية في قائمتها لأثرياء العالم لعام 2018، أسماء 6 مليارديرات مصريين، يبلغ إجمالي ثروتهم 18.2 مليار دولار مقابل 17 ملياراً في العام 2017، بزيادة قدرها 7%، في الوقت الذي خلت فيه القائمة من السعوديين لأول مرة.

وتُعادل ثروة المصريين الستة، نحو 43% من إجمالي الاحتياطي الأجنبي للبلاد، البالغ قيمته 42.5 مليار دولار، ونحو 23% من إجمالي الدين الخارجي المستقر عند نحو 80 مليار دولار، في أيلول 2017، وفق "الأناضول".

ويتصدر المصريين في القائمة التي صدرت مساء الثلاثاء، ناصف ساويرس، الذي حلَّ في الترتيب العالمي 251 بثروة 6.6 مليار دولار، ويعمل في مجال المقاولات، تبعه نجيب ساويرس، ثانياً على الصعيد المحلي، و550 حسب الترتيب العالمي، بثروة 4 مليارات دولار، ويعمل في مجال الاتصالات.

وبلغت ثروة رجل الأعمال المصري محمد منصور 2.7 مليار دولار، ويعمل في مجالات متنوعة، وجاء في الترتيب الثالث مصرياً والـ887 عالمياً، ثم ياسين منصور في الترتيب الرابع محلياً، و1284 عالمياً، بثروة 1.9 مليار دولار، ويعمل في مجالات متنوعة.

وفي المرتبة الخامسة محلياً، جاء ، الذي حلَّ في الترتيب 1477 عالمياً، بثروة 1.6 مليار دولار، ويعمل في مجالات التجزئة والاستثمار، ثم يوسف منصور في الترتيب السادس محلياً، و1650 عالمياً، بثروة 1.4 مليار دولار ويعمل في مجالات عدة.

وكانت فوربس، قد أدرجت في قائمتها لأثرياء العالم لعام 2016، 6 مليارديرات مصريين، يبلغ إجمالي ثروتهم 14.2 مليار دولار.

(هافغتون بوست - الأناضول)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الاسمر في عيد العمال: برامج السياسيين صراعات طائفية تؤسس لخراب الاقتصاد
يلفت موقع نافذة العرب إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على إحترام الأصول واللياقات في التعبير.

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة