موديز تضيف 2.7% إلى العجز المالي لـ 16 دولة مصدرة للنفط

موديز تضيف 2.7% إلى العجز المالي لـ 16 دولة مصدرة للنفط
موديز تضيف 2.7% إلى العجز المالي لـ 16 دولة مصدرة للنفط

قالت وكالة موديز للتصنيف الائتماني، في تقرير صدر، اليوم الثلاثاء، إن العجز المالي لنحو 16 دولة مصدرة للنفط، سيزيد بـ 2.7% العام الجاري بعد أن خفضت توقعاتها لمتوسط سعر خام برنت بـ 8 دولارات إلى 35 دولارا للبرميل، كما توقعت أن يزيد العجز في ميزان المعاملات الجارية بنحو 3.9%.

وأشارت في تقرير لها إلى أن تلك التوقعات تمثل التأثير المباشر لتراجع أسعار النفط دون الأخذ في الاعتبار تأثير وباء المستجد على الاقتصاد.

ووفقا لبيانات موديز، فإن سيكون من أكبر المتأثرين من تخفيض توقعاتها لأسعار النفط، إذ أضافت الوكالة 6.8% إلى عجز موازنتها المتوقع للعام الجاري، و5.8% العام المقبل.

وأضافت أيضا 3.7% إلى العجز المالي لقطر العام الجاري والنسبة ذاتها العام المقبل.

وكانت النسبة المضافة لعجز موازنة أقل وبلغت 3.3% العام الجاري و2.9% العام المقبل. وفي ، توقعت الوكالة زيادة عجز الموازنة بـ 2.3% في 2020 و2.2% في 2021، نتيجة تخفيضها لأسعار النفط المتوقعة.

وأشارت الوكالة إلى أن السعودية، التي تعتمد في ثلثي إيراداتها على النفط، من المتوقع أن يصل عجز الموازنة إلى 12% من الناتج المحلي الإجمالي العام الجاري، و8% العام المقبل، مقارنة بـ 4.5% من الناتج المحلي الإجمالي في 2019، وفي الوقت ذاته، ترى الوكالة أن تدهور الأوضاع المالية قد يتراجع إذا ما طبقت الحكومة كامل التدابير التي أعلنت عنها، بما في ذلك خفض الإنفاق الإضافي، وزيادة ضريبة القيمة المضافة.

وترى الوكالة أن عجز موازنة سلطنة عمان سيكون الأكبر بين الدول الـ 16 المصدرة للنفط، إذ تتوقع أن يصل إلى 20% خلال العام المالي الجاري.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى