الجنيه الإسترليني يقبع عند أدنى مستوى فى أسبوعين قبيل بيانات سوق العمل البريطاني

الجنيه الإسترليني يقبع عند أدنى مستوى فى أسبوعين قبيل بيانات سوق العمل البريطاني
الجنيه الإسترليني يقبع عند أدنى مستوى فى أسبوعين قبيل بيانات سوق العمل البريطاني

استقر الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الأربعاء مقابل سلة من العملات العالمية ، ضمن نطاق محدود من التعاملات عند أدنى مستوى فى أسبوعين مقابل الدولار الأمريكي ،مع عزوف المستثمرين عن بناء مراكز جديدة ،ترقبا لصدور بيانات هامة عن سوق العمل البريطاني ،والتي تؤشر بمدي تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الرابع من العام الحالي.

 

يتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بحلول الساعة 07:55 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1.3325 من سعر الافتتاح 1.3316 ،وسجل أعلى سعر 1.3335 وأدنى سعر 1.3312.

 

أنهي الجنيه الإسترليني تعاملات الأمس منخفضا بنسبة 0.2% مقابل الدولار الأمريكي ،فى ثالث خسارة يومية على التوالي ،مسجلا أدنى مستوى فى أسبوعين 1.3302$ ،بعدما طغي تأثير استمرار صعود العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية ،على بيانات قوية من لندن عن مستويات التضخم فى البلاد.

 

ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي بالأمس بنسبة 0.2% ،فى سابع مكسب يومي على التوالي ،مسجلا أعلى مستوى فى أربعة أسابيع 94.20 نقطة ،قبيل بداية اجتماع الاحتياطي الاتحادي الذي من المتوقع أن يشهد رفع أسعار الفائدة الأمريكية للمرة الثالثة خلال هذا العام.

 

أظهرت البيانات الصادرة بالأمس فى لندن ارتفاع أسعار المستهلكين فى خلال تشرين الثاني/نوفمبر بأعلى وتيرة فى خمس سنوات ونصف عند 3.1% ،وتوقع خبراء ارتفاعا بنسبة 3.1% ،وسجلت الأسعار ارتفاعا بنسبة 3.0% فى تشرين الأول/أكتوبر.

 

ظلت وتيرة التضخم البريطانية أعلى مستهدف البنك المركزي عند 2% للشهر العاشر على التوالي ، الأمر الذي يعني استمرار الضغوط التضخمية على صانعي السياسة النقدية بالبنك المركزي البريطاني ، وأجبرت هذه الضغوط البنك خلال اجتماع تشرين الثاني/نوفمبر الماضي على رفع أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة مئوية إلى 0.5% ،فى أول زيادة لأسعار الفائدة البريطانية فى عشر سنوات.

 

استقر الجنيه الإسترليني ضمن نطاق محدود من التعاملات عند أدنى مستوى فى أسبوعين مقابل الدولار الأمريكي،وذلك قبيل صدور بيانات هامة عن سوق العمل البريطاني ، والتي توفر أدلة جديدة حول مدي تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الرابع من العام الحالي.

 

 يصدر بحلول الساعة 09:30 جرينتش مؤشر التغيير في طلبات إعانة البطالة لشهر تشرين الثاني / نوفمبر المتوقع ارتفاع بنحو 3.3 ألف من ارتفاع بنحو 1.1 ألف فى تشرين الأول / أكتوبر ،كما يصدر معدل البطالة شهر تشرين الأول / أكتوبر المتوقع معدل 4.2% من معدل 4.3% فى أيلول/سبتمبر وهو أدنى معدل منذ عام 1975، كما يصدر مؤشر متوسط الدخل للثلاثة أشهر المنتهية خلال تشرين الأول / أكتوبر المتوقع ارتفاعا بنسبة 2.5% من ارتفاع بنسبة 2.2% الشهر السابق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى