استقرار الجنيه واليورو ترقبا لقرارات البنوك المركزية فى بريطانيا وأوروبا

استقرار الجنيه واليورو ترقبا لقرارات البنوك المركزية فى بريطانيا وأوروبا
استقرار الجنيه واليورو ترقبا لقرارات البنوك المركزية فى بريطانيا وأوروبا

استقر الجنيه الإسترليني بالسوق الأوروبية يوم الخميس مقابل سلة من العملات العالمية،ضمن نطاق محدود من التعاملات مقابل الدولار الأمريكي ،مع ترقب المستثمرين بيانات اقتصادية هامة من وقرارات السياسة النقدية للبنك المركزي فى ختام أخر اجتماعات 2017 ،وكذلك استقرت العملة الأوروبية الموحدة اليورو ضمن نطاق محدود من التعاملات مقابل الدولار الأمريكي ،مع انتظار المستثمرين بيانات القطاعات الرئيسية المكونة للاقتصاد الأوروبي ،وقرارات بنك أوروبا المركزي فى ختام أخر اجتماعاته الدورية هذا العام.

 

يتداول زوج الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بحلول الساعة 08:05 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1.3430 من سعر الافتتاح 1.3415 ،وسجل أعلى سعر 1.3448 وأدنى سعر 1.3396.

 

أنهي الجنيه الإسترليني تعاملات الأمس مرتفعا بنسبة 0.8% مقابل الدولار الأمريكي ، فى أول مكسب خلال أربعة أيام ،ضمن عمليات الارتداد من أدنى مستوى فى أسبوعين 1.3302$ ،وبدعم هبوط الدولار الأمريكي الواسع مقابل معظم العملات الرئيسية و الثانوية.

 

يترقب المستثمرين يوما حافلا من البيانات الاقتصادية والقرارات الهامة من بريطانيا ، والتي سوف تؤثر كثيرا على حركة سعر صرف الجنيه الإسترليني مقابل معظم العملات العالمية.

 

تصدر مبيعات التجزئة البريطانية خلال تشرين الثاني/نوفمبر،والتي تؤشر بمدي تعافي الاقتصاد الملكي خلال الربع الرابع/2017 ،الجدير بالذكر أن البنك المركزي البريطاني قد خفض فى آب/أغسطس الماضي معدل النمو الاقتصادي خلال العام الحالي من 1.9% إلى 1.7% ، وأعاذ ذلك إلى ضعف الطلب المحلي.

 

تصدر مبيعات التجزئة بحلول الساعة 09:30 جرينتش المتوقع انخفاض بنسبة 0.4% شهريا خلال  تشرين الثاني/نوفمبر بالمقارنة مع ارتفاع بنسبة 0.3% فى تشرين الأول/أكتوبر ،ومع استبعاد مبيعات السيارات المتوقع ارتفاع بنسبة 0.5% من انخفاض بنسبة 0.1%.

 

يصدر المركزي البريطاني بحلول الساعة 12:00 جرينتش قرارات السياسة النقدية وتصويت أعضاء البنك على هذه السياسة،وتشير التوقعات إلى تثبيت أسعار الفائدة عن مستوي 0.5% بموافقة كامل أعضاء البنك ،وكذلك برنامج شراء الأصول عند 435 مليار جنيه إسترليني.

 

كان بنك بريطانيا المركزي قد قرر الاجتماع السابق فى 2 تشرين الثاني/نوفمبر رفع أسعار الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس إلى 0.5% ،فى أول زيادة لأسعار الفائدة البريطانية فى عشر سنوات ،وأعاذ ذلك إلى تصاعد الضغوط التضخمية ،وأشار أن أي زيادة فى أسعار الفائدة فى المستقبل سوف يعتمد على البيانات الاقتصادية ،وعلى ما ألت إليه مفوضات انفصال البلاد عن الاتحاد الأوروبي.

 

يتداول زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بحلول الساعة 08:06 بتوقيت جرينتش حول مستوي 1.1825 من سعر الافتتاح 1.1825 بعد تسجيله أعلى سعر 1.1843 ،وأدنى سعر 1.1810. 

 

أنهي اليورو تعاملات الأمس مرتفعا بنسبة 0.7% مقابل الدولار الأمريكي ،فى أول مكسب خلال تسعة أيام ،وبأكبر مكسب يومي منذ 14 تشرين الثاني/نوفمبر ،ضمن عمليات الارتداد من أدنى مستوى فى ثلاثة أسابيع 1.1717% ،وبدعم هبوط العملة الأمريكية مقابل معظم العملات الرئيسية والثانوية.

 

ينتظر المستثمرين يوما حافلا من البيانات الهامة عن القطاعات الرئيسية المكونة للاقتصاد الأوروبي ،وقرارات السياسة النقدية للبنك المركزي الأوروبي ،وتصريحات ماريو دراغى محافظ البنك ،إيجابية هذه البيانات مع تصريحات تميل إلى تشديد السياسة النقدية فى أوروبا خلال 2018 ،سوف تدعم صعود العملة الأوروبية مقابل معظم العملات العالمية.

 

تصدر تباعا القراءة الأولية لمؤشر مديري المشتريات الصناعي والخدمي خلال كانون الأول/ديسمبر فى مناطق مختلفة فى أوروبا ،ويركز المستثمرين على القراءات الخاصة بالاقتصاد الألماني والاقتصاد الأوروبي بالكامل.

 

قرار الفائدة الأوروبية يصدر بحلول الساعة 12:45 جرينتش ،ويتحدث ماريو دراغى محافظ البنك المركزي الأوروبي بحلول الساعة 13:30 جرينتش ،وتشير معظم التوقعات الاقتصادية إلى الإبقاء على أسعار الفائدة دون أي تغيير عند المستويات القياسية المنخفضة صفر %.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى