إقرار قانون خفض الضرائب بأميركا بات وشيكا

إقرار قانون خفض الضرائب بأميركا بات وشيكا
إقرار قانون خفض الضرائب بأميركا بات وشيكا

توصل مجلسا النواب والشيوخ الأميركيان إلى اتفاق بشأن نسخة جديدة من مشروع قانون يتضمن خفضا للضرائب على الشركات وبعض الأفراد، ما يجعل إقراره بشكل نهائي أمرا وشيكا، في حين سجلت الأسهم الأميركية مستويات قياسية تفاعلا مع هذا الاتفاق.

وينص مشروع القانون على خفض الضرائب للشركات من 35% إلى 21%. ويتمتع الجمهوريون بأغلبية في مجلسي الشيوخ والنواب.

ويُتوقع أن يصوت الكونغرس على النسخة الجديدة من مشروع القانون في الأسبوع الجاري.

ويعارض الديمقراطيون المشروع بحجة أنه سيؤدي إلى زيادة الدين العام للبلاد بنحو 1.5 تريليون دولار على مدى عشرة أعوام، كما أنه يفيد دافعي الضرائب الأثرياء على حساب الأسر التي تنتمي إلى الطبقة المتوسطة.

ووعد الأميركيين بتمرير التعديل قبل أعياد الميلاد، على أن يبدأ خفض الاقتطاع الضريبي في فبراير/شباط المقبل.

وأكد ترمب أمس الجمعة أن الكونغرس سيصوت على النسخة النهائية "الأسبوع المقبل، وسيكون هذا عظيما". ولم يسجل ترمب اي انتصار مهم في الكونغرس بعد قرابة سنة في الحكم.

وفي أعقاب هذا الاتفاق سجلت المؤشرات الثلاثة الرئيسية للأسهم الأميركية مستويات إغلاق قياسية بدعم من تفاؤل المستثمرين بأن يحصل مشروع قانون لإصلاح الضرائب على دعم كاف من المشرعين لإقراره.

وأنهى مؤشر داو جونز الصناعي جلسة أمس الجمعة مرتفعا فوق 24650 نقطة، في حين صعد مؤشر ستاندرد آند بورز فوق 2675 نقطة، كما أغلق مؤشر ناسداك مرتفعا إلى 6936 نقطة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى النفط يواجه صعوبات في تجاوز 70 دولاراً للبرميل

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة