العملة الملكية الجنية الإسترليني بصدد اختتام تداولات الأسبوع دون حاجز 1.35 لكل دولار أمريكي

العملة الملكية الجنية الإسترليني بصدد اختتام تداولات الأسبوع دون حاجز 1.35 لكل دولار أمريكي
العملة الملكية الجنية الإسترليني بصدد اختتام تداولات الأسبوع دون حاجز 1.35 لكل دولار أمريكي

تذبذبت العملة الملكية الجنيه الإسترليني في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الأمريكية لنشهد استقرارها بالقرب من الأدنى لها هذا العام أمام الدولار الأمريكي وسط شح البيانات الاقتصادية اليوم الجمعة من قبل الاقتصاد الملكي البريطاني ونظيره الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 03:52 مساءاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.33% إلى مستويات 1.3471 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.3516 بعد أن حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.3455، بينما حقق الأعلى له عند 1.3528.

 

هذا وقد تابعنا في وقت سابق اليوم حديث عضوة اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ورئيسة بنك كليفلاند الاحتياطي الفيدرالي لوريتا ميستر عن السياسة النقدية في مؤتمر السياسة النقدية والاحتياطي الكلي للبنك المركزي الأوروبي في فرانكفورت والذي أعرب من خلاله أن الاقتصاد الأمريكي يقترب من تحقيق أهدف بنك الاحتياطي الفيدرالي، موضحة أن التطلعات الحالية للاقتصاد الأمريكي تعد الأفضل منذ فترة مطولة من الزمان.

 

كما نوهت ميستر أن رفع الفائدة على الأموال الفيدرالية قد يكون أحد أدوات التصدي للمخاطر التي تهدد الاستقرار المالي، موضحة أن استقرار النظام المالي أساسي لمواجهة أية مخاطر محتملة، ومضيفة أنه قد يكون هناك حاجة لمساعدة السياسة النقدية في ضمان الاستقرار المالي، وجاء ذلك قبل أن نشهد إلقاء عضوة اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح لايل برينارد خطاباً تحت عنوان "تحديث قانون إعادة الاستثمار المجتمعي" في مؤتمر تنمية المجتمع لتنمية الجوار والإسكان في .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى