ترمب يعتبر إصلاحه الضريبي "هدية" للطبقة الوسطى

ترمب يعتبر إصلاحه الضريبي "هدية" للطبقة الوسطى
ترمب يعتبر إصلاحه الضريبي "هدية" للطبقة الوسطى

دافع   مجددا عن إصلاحه الضريبي الذي يتوقع أن يقرّه الكونغرس الأسبوع المقبل وقال إنه سيكون بمثابة "هدية عيد الميلاد" بالنسبة للطبقة الوسطى.
    
وقال أمس السبت قبل مغادرته البيت الأبيض إلى منتجع كامب ديفد الرئاسي في ميريلاند حيث سيمضي عطلة نهاية الأسبوع إن "هذا سيكون أحد أجمل هدايا عيد الميلاد التي يتلقاها سكان هذا البلد من ذوي المداخيل المتوسطة".

وإذ شدد الرئيس الجمهوري على أن إصلاحه الضريبي سينعكس إيجابا على سوق التوظيف، أكد أن هذا الإصلاح لا بد منه لتعزيز النمو الإقتصادي في البلاد.
    
وقال ترامب إن معدل نمو "الاقتصاد يبلغ الآن 3%. ما من أحد كان يظن أننا سنبلغ هذا المستوى. أعتقد أن بامكاننا في نهاية المطاف ان نصعد الى 4,5% بل حتى إلى 6%".
    
وردا على سؤال عن كلفة هذا الإصلاح على المديونية العامة للبلاد طمأن الرئيس الملياردير إلى أن الكلفة ستقابلها زيادة كبيرة في المداخيل ناتجة عن التسارع المتوقع في وتيرة النمو الاقتصادي.
    
وبعد إقرار مجلسي النواب والشيوخ اللذين يهيمن عليهما الجمهوريون نسختيهما من مشروع قانون التعديل الضريبي، نشر في وقت متأخر من ليل الجمعة نص توفيقي بين النسختين يتوقع إقراره الأسبوع المقبل أي قبل حلول عيد الميلاد في 25 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وكان ترامب وعد بتمرير مشروعه الذي لا يؤيده أي من الديمقراطيين قبل عيد الميلاد، على أن يبدأ سريان خفض الاقتطاع الضريبي في فبراير/شباط.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى النفط يواجه صعوبات في تجاوز 70 دولاراً للبرميل

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة