تراجع البيتكوين بنحو الثلاثة بالمائة عقب ساعات من إتاحة مجموعة سي-أم-إي تداول عقودها الآجلة

تراجع البيتكوين بنحو الثلاثة بالمائة عقب ساعات من إتاحة مجموعة سي-أم-إي تداول عقودها الآجلة
تراجع البيتكوين بنحو الثلاثة بالمائة عقب ساعات من إتاحة مجموعة سي-أم-إي تداول عقودها الآجلة

انخفضت العملة الرقمية اليوم الاثنين بما يفوق الثلاثة بالمائة أو بأكثر من 600$ عقب نحو أسبوع واحد من إتاحة تداول عقودها الآجلة في بورصة شيكاغو وعقب ساعات من إتاحة مجموعة سي-أم-إي تداول عقودها الآجلة هي الأخرى، وبدأ سعر العقود الآجلة لشهر كانون الثاني/يناير 2018 اليوم الاثنين في بورصة شيكاغو عند 20.65$ ألف وارتفعت قليلاً قبل أن تتراجع لمستويات 18.79$ ألف.

 

وفي تمام الساعة 07:17 بتوقيت جرينتش تراجعت العملة الرقمية بيتكوين بنسبة 3.30% إلى مستويات 18,330.00$ مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 18,953.00$ بعد أن حققت الأدنى لها خلال تداولات الجلسة عند مستويات 17,835.20$ للبيتكوين الواحد، بينما حققت الأعلى لها عند 19,220.00$.

 

هذا وقد تابعنا في وقت سابق اليوم تصريحات محافظ بنك فرنسوا فيلوري الذي نوه من خلالها أن البيتكوين ليست عملة حقيقة ولكنها أداة للمضاربة فقط مع أعربه أنه لا توجد فقاعة في سوق الرهن العقاري الفرنسي ومطالبته بمزيد من دمج الأسواق الأوروبية، مضيفاً أن البطالة في فرنسا سوف تنخفض في عام 2019 وإن إصلاحات الرئيس الفرنسي ماكرون تسير في الاتجاه الصحيح.

 

كما صرح مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون المالية والاقتصادية بيير موسكوفتشي بأنه لا يعترف بالبيتكوين كعملة معرباً عن أن هناك العديد من التكهنات حيال مستقبلها وموضحاً أنه لا يوجد حاجة تستدعي اتخاذ الاتحاد الأوروبي قرارات متعلقة بالبيتكوين، وجاء ذلك مع أعربه أن قانون الإصلاح الضريبي بالولايات المتحدة سوف يكون له آثار على الصعيد العالمي مطالباً بتوضيح بنود القانون ومناقشة لمخاوف الاتحاد حياله.

 

هذا وقد سجلت عملات رقمية أخرى اليوم ارتفاعات على نقيد بيتكوين، حيث ارتفعت بيتكوين كاش بأكثر من 20% إلى مستويات 2,194$، كما ارتفعت الإيثريوم كلاسيك بأكثر من 9% إلى مستويات 37.16$ وارتفعت الإيثريوم بأكثر من 5% إلى مستويات 745$، بينما ارتفعت لايتكوين بقرابة 2% إلى مستويات 320$ وصولاً إلى الريبلي التي ارتفعت بأكثر من 1% إلى مستويات 0.718$.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى