تراجع العملة الملكية الجنية الإسترليني أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية

تراجع العملة الملكية الجنية الإسترليني أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية
تراجع العملة الملكية الجنية الإسترليني أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الأمريكية

انخفضت العملة الملكية الجنيه الإسترليني أمام الدولار الأمريكي وسط شح البيانات الاقتصادية من قبل الاقتصاد الملكي البريطاني وعقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الثلاثاء عن الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم وعلى أعتاب التصويت المرتقب على مشروع قانون الإصلاح الضريبي الأمريكي كلا المجلسين النواب والشيوخ في واشنطون.

 

في تمام الساعة 05:11 مساءاً بتوقيت جرينتش تراجع الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.26% إلى مستويات 1.3348 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.3383 حقق الزوج أدنى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.3341، بينما حقق الأدنى له عند 1.3402.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات سوق الإسكان التي أظهرت تباطؤ نمو المنازل المبدوء إنشائها بخلاف التوقعات التي أشارت إلى تراجعها خلال تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، بينما أوضحت قراءة تصاريح البناء انخفاضاً دون التوقعات خلال الشهر الماضي، وجاء ذلك بالتزامن مع أظهر قراءة مؤشر الحساب الجاري للربع الثالث تقلص العجز بصورة فاقت التوقعات.

 

ويأتي ذلك وسط توجه أنظار المستثمرين لما سوف يسفر عن التصويت المرتقب على مشروع قانون الإصلاح الضريبي الأمريكي في الكونجرس اليوم الثلاثاء ويوم غداً الأربعاء وذلك عقب ساعات من توصل الحزب الجمهوري الحاكم في مجلسي النواب والشيوخ لاتفاق حول التشريعات الضريبية النهائية التي قد تؤدي لإقرار خفض معدل الضرائب على الشركات الأمريكية  في من 35% إلى 21% قبيل انقضاء العام الجاري 2017.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى