ارتفاع العملة الموحدة اليورو لأعلى مستوياتها في ثلاثة أسابيع أمام الدولار الأمريكي

ارتفاع العملة الموحدة اليورو لأعلى مستوياتها في ثلاثة أسابيع أمام الدولار الأمريكي
ارتفاع العملة الموحدة اليورو لأعلى مستوياتها في ثلاثة أسابيع أمام الدولار الأمريكي

ارتفعت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو خلال الجلسة الأمريكية لنشهد أعلى مستوياتها منذ مطلع كانون الأول/ديسمبر الجاري أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الاربعاء عن اقتصاديات منطقة اليورو ألمانيا والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم وقبيل التصويت النهائي لمجلس النواب على مشروع قانون الإصلاح الضريبي في .

 

في تمام الساعة 05:24 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي 0.33% إلى مستويات 1.1879 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1840 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع عند 1.1902، بينما حقق الأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1829.

 

هذا وقد تابعنا عن أكبر اقتصاديات منطقة اليورو ألمانيا الكشف عن قراءة مؤشر أسعار المنتجين الذي يعد مؤشر مبدئي للضغوط التضخمية والتي أظهرت تباطؤ وتيرة النمو بصورة فاقت التوقعات إلى 0.1% مقابل 0.3% في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، كما أوضحت القراءة السنوية للمؤشر ذاته تباطؤ وتيرة النمو أيضا بصورة فاقت التوقعات إلى 2.5% مقابل 2.7% في القراءة السنوية السابقة.

 

بخلاف ذلك، فقد تابعنا عن اقتصاديات منطقة اليورو ككل صدور القراءة المعدلة موسمياً للحساب الجاري والتي أوضحت تقلص الفائض إلى ما قيمته 30.8 مليار يورو مقابل 39.2 مليار يورو والتي عدلت من 37.8 مليار يورو في أيلول/سبتمبر الماضي، بخلاف التوقعات عند 33.4 مليار يورو، كما أوضحت القراءة الغير معدلة موسمياً للحساب الجاري تقلص الفائض إلى ما قيمته 35.9 مليار يورو مقابل 43.2 مليار يورو في أيلول/سبتمبر.

 

وجاء ذلك قبل أن نشهد تصريحات كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي مع حيال خروج الأخيرة من الاتحاد ميشال بارنير في وقت سابق اليوم والتي أعرب من خلالها عن الحاجة للوقت الكافي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مضيفاً أن الفترة الانتقالية سوق تساعد بريطانيا على الاستعداد للخروج بشكل منظم من الاتحاد وموضحاً أن أي فترة انتقالية يجب أ، تكون وفقاً لمبادئ الاتحاد الأوروبي.

 

وأفاد بارنير أن بريطانيا سوق تحتفظ بمزايا والتزامات السوق الموحد خلال الفترة الانتقالية، مضيفاً أنه عقب خروج بريطانيا من الاتحاد لن تكون جزء من الاتفاقات الدولية وأن على بريطانيا احترام الاتحاد الجمركي خلال الفترة الانتقالية، وجاء ذلك بالتزامن مع كشف الحكومة الألمانية عن خطة لإصدار ديون لأكثر من 30 عاماً في عام 2018، الأمر الذي عزز أداء عوائد السندات الألمانية بشكل ملحوظ موضحة أعلى مستوياتها في ثلاثة أسابيع.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات سوق الإسكان التي أظهرت تسارع نمو مبيعات المنازل القائمة بصورة فاقت التوقعات خلال تشرين الثاني/نوفمبر مع ارتفاعها بنسبة 5.6% إلى نحو 5.81 مليون منزل، وجاء ذلك وسط تطلع الأسواق لإقرار أكبر خطة للإصلاح الضريبي في الولايات المتحدة في 30 عام على أعتاب التصويت النهائي المرتقب على مشروع قانون الإصلاح الضريبي داخل مجلس النواب.

 

ونود الإشارة إلى أنه ينظر للتصويت النهائي لمجلس النواب على خطة الإصلاح الضريبي التي يتبنها الحزب الجمهوري الحاكم في الولايات المتحدة على أنه خطوة في طريق إقرار مشروع القانون قبل أن يصدق عليه الرئيس الأمريكي الخامس والأربعين دونالد ليصبح قانوناً هناك، وقد غرد ترامب أنه سوف يعقد مؤتمراً صحفياً  في وقت لاحق اليوم في حالة الموافقة على خطة الإصلاح الضريبي بشكل نهائي داخل مجلس النواب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى