توالي ارتداد العملة الموحدة اليورو من الأدنى لها في قرابة عام أمام الدولار الأمريكي في أخر جلسات الأسبوع

توالي ارتداد العملة الموحدة اليورو من الأدنى لها في قرابة عام أمام الدولار الأمريكي في أخر جلسات الأسبوع
توالي ارتداد العملة الموحدة اليورو من الأدنى لها في قرابة عام أمام الدولار الأمريكي في أخر جلسات الأسبوع

ارتفعت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو خلال الجلسة الأمريكية لنشهد ارتدادها للجلسة الثاتية على التوالي من الأدنى لها منذ 14 من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أمام الدولار الأمريكي ولتعد بصدد مكاسب أسبوعية عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الجمعة عن اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 05:52 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.38% إلى مستويات 1.1648 مقارنة بالافتتاحية عند 1.604 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له منذ 14 من حزيران/يونيو الجاري عند 1.1675، بينما حقق الأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1601.

 

هذا وقد تابعنا عن ثاني أكبر اقتصاديات منطقة اليورو صدور القراءة الأولية لمؤشر مدراء المشتريات الخدمي والصناعي والتي أظهرت اتساع القطاع الخدمي إلى 56.4 مقارنة بالقراءة السابقة لشهر أيار/مايو الماضي والتوقعات عند 54.3، بينما تقلص اتساع القطاع الصناعي إلى 53.1 مقابل 54.4، أسوء من التوقعات عند 54.0، وذلك قبل أن نشهد عن أكبر اقتصاديات المنطقة ألمانيا اتساع القطاع الخدمي إلى 53.9 مقابل 52.1، متفوقة على التوقعات عند 52.2 وتقلص اتساع القطاع الصناعي إلى 55.9 مقابل 56.9، أسوء من التوقعات عند 56.3.

 

وصولاً إلى صدور القراءة الأولية لمؤشر مدراء المشتريات الخدمي والصناعي لمنطقة اليورو ككل والتي أوضحت اتساع القطاع الخدمي إلى 55.0 مقابل 53.8 في أيار/مايو، بخلاف التوقعات عند 53.7، بينما تقلص اتساع القطاع الصناعي إلى 55.0 متوافقة مع التوقعات مقابل 55.5 في أيار/مايو، وجاء ذلك وسط فعليات اجتماعات مجموعة وزراء المالية لمنطقة اليورو إكوفين في بروكسل والتي تناقش العديد من القضايا المالية مثل آليات دعم اليورو والتمويل الحكومي.

 

بخلاف ذلك، فقد نوه محافظ البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي في وقت سابق اليوم أنه تم التوافق بين وزراء المالية لدول اليورو على اتفاق لتمديد القروض اليونانية لأجل 10 سنوات وأن ذلك الاتفاق سوف يحسن من قدرة اليونان على تحمل الديون في المدى المتوسط، مضيفاً أن دول اليورو سوف تتخذ أي إجراءات من شأنها تخفيف عبء الديون على المدى الطويل، إذا ما حدثت أي تطورات اقتضادية سيئة.

 

وفي نفس السياق، صرح رئيس مجموعة دول اليورو ماريو سينتينو أن المجموعة وافقت على تمديد القروض اليونانية ذات أمد 10 أعوام من صندوق الاستقرار المالي الأوروبي، كجزء من تخفيف عبء ديونها، موضحاً لقد اتفقنا على تلك الحزمة من أجل تخفيف عبء الديون عن اليونان، ويذكر أ، دول الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي قدموا لليونان منذ عام 2010 أكثر من 250 مليار يورو من القروض في إطار برنامج المساعدات المالية.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي أكبر دولة صناعية في العالم صدور القراءة الأولية لمؤشر مدراء المشتريات الصناعي والخدمي لشهر حزيران/يونيو والتي أظهرت تقلص اتساع القطاع الخدمي إلي ما قيمته 56.5 مقابل 56.8 في أيار/مايو، متفوقة على التوقعات عند 54.9، كما تقلص اتساع القطاع الصناعي إلى ما قيمته 54.6 مقابل 56.4 في أيار/مايو، أسوء من التوقعات عند 56.3.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى