أخبار عاجلة
شجرة عمرها 150 عاما تتوسط مبنى في الهند -
عندما فقد «حزب الله» قداسته -
أول طائرة ركاب كهربائية.. تظهر في باريس -
قصف جوي يدمر مخزناً نفطياً في ليبيا -

طرابلس تستعد لترميم وتأهيل محطة سكة القطار بالتعاون مع تركيا

انطلقت فعاليات “الأيام التراثية” بنسختها الثالثة في محطة سكة القطار في – الميناء، في احتفال شارك فيه فادي يرق ممثلا وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده وحضرته ندى ميقاتي ممثلة الرئيس نجيب ميقاتي والنواب سمير الجسر وديما جمالي وسامي الجميل، جورج هدوان ممثلا النائب طوني فرنجية، صباح ساسين ممثلة النائب ميشال معوض، الوزير السابق أحمد فتفت، الوزيرة السابقة رئيسة المنطقة الاقتصادية الخاصة ريا الحسن، السيدة سليمة اديب عقيلة الوزير السابق وهلا كريمة النائب وعدد من الشخصيات الرسمية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والفنية والمهتمين بالبيئة والتراث في والعالم ومن الأهالي.

خلال الحفل، شكر رئيس مجلس الادارة المدير العام لمصلحة سكة الحديد والنقل المشترك زياد نصر في كلمة “القيمين على النشاط لكونهم ساهموا في تسليط الضوء على هذا المرفق العام الحيوي الذي أدى دورا محوريا في نهضة مدينة طرابلس، المدينة التي ارتبطت بشبكة النقل السككي منذ العام 1911 بعد أن توفرت الارادة الجامعة لدى ابناء المدينة وفاعلياتها حينها، فساهمت محطة القطار باحياء هذه المدينة ونهضتها الاقتصادية وتنميتها الاجتماعية، اما اليوم ولاسيما بعد ان تم الانتهاء من اعداد الدراسات وانجاز الخطط اللازمة لاعادة احياء خط سكة الحديد بين طرابلس والعبودية وبعد ان تم تكليف مجلس الانماء والاعمار تنفيذ هذا المشروع الحيوي بموجب القرار الصادر عن مجلس الوزراء منذ العام 2014، نرى انه بات يجب ان يتصدر هذا المشروع سلم أولويات الحكومة المقبلة نظرا للفرص الكبيرة والكثيرة التي سيوفرها لابناء مدينة طرابلس وجوارها من جهة ولكونه سيكون المنصة الاساسية التي ستتيح لهذه المدينة وللمرفأ والمنطقة الاقتصادية الاستفادة من ورش اعادة الاعمار المرتقبة في دول الجوار من جهة أخرى. لذلك يجب المباشرة بأعمال التنفيذ منذ اليوم ليكون المشروع جاهزا للربط فور انتهاء الازمة الحاصلة في ، اذ لن ينفع الندم حينها”.

وقال: “لم يعد خافيا على أحد العبء الثقيل الذي بات يخلفه الواقع القائم في مرفق النقل العام للركاب على كاهل المواطن والخزينة العامة على حد سواء نتيجة غياب الاستثمار الجدي والمجدي في قطاع النقل المشترك منذ عقود من الزمن، وهذا يظهر جليا من خلال الاهمال المتمادي الذي اصاب هذا المرفق العام على خلاف ما هو حاصل في غيره من المرافق والمؤسسات التي حظيت بالكثير من الدعم والعناية طيلة العقود والعهود الماضية. فلقد عانت المصلحة ومنذ تاريخ إنشائها وما زالت تعاني من غياب الامكانات المادية وكذلك من الشغور الحاد في مختلف وظائفها الاساسية التي تستوجب اختصاصات ومهارات ادارية وفنية متخصصة اذ لا يوجد حاليا موظفون في فرع سكة الحديد على عكس ما هو شائع لدى جزء كبير من الرأي العام انما لديها فقط عدد من المستخدمين في فرع النقل المشترك وبمعظمهم من السائقين وعمال الصيانة للحافلات التي تسيرها المصلحة على عدد من الخطوط بانتظار تنفيذ المشاريع التي تقدمنا بها لتفعيل خدمات المصلحة في مختلف المناطق بصورة تدريجية”.

وختم: “على رغم الواقع القائم استطاعت المصلحة ان تنجز اتفاق هبة مع البنك الاوروبي للتثمير بقيمة مليون يورو تهدف الى بناء شبكة متكاملة للنقل المشترك ضمن مدينة طرابلس وجوارها وبناء محطة تسفير على الارض العائدة للمصلحة في محلة البحصاص وربطها بخطة النقل المشترك لمدينة الكبرى الممولة من البنك الدولي، ووافق مجلس الوزراء في جلسته الاخيرة على اتفاق التمويل للازمة لها بقيمة 295 مليون دولار، هذا ويسرني ان ازف لكم اليوم ايضا من محطة طرابلس بأنه سيتم نهار الاربعاء المقبل توقيع بروتوكول تعاون مع وزارة الثقافة التركية لترميم وتأهيل هذه المحطة، وهنا لا بد من التوجه بالشكر والتقدير للمتابعة والدعم الذي يوليه معالي وزير الاشغال العامة والنقل الاستاذ يوسف فنيانوس للمشاريع التى تعنى بتفعيل خدمات النقل العام”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ضربت بعرض الحائط جميع النظريات الاقتصادية.. موازنة 2019 عقيمة مجتزأة غير مدروسة!