ارتفاع الدولار الأسترالي للجلسة الرابعة على التوالي أمام الدولار الأمريكي

ارتفاع الدولار الأسترالي للجلسة الرابعة على التوالي أمام الدولار الأمريكي
ارتفاع الدولار الأسترالي للجلسة الرابعة على التوالي أمام الدولار الأمريكي

نافذة العرب

ارتفع الدولار الاسترالي خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتفاعه للجلسة الخامسة في سبعة جلسات من الأدنى لها منذ التاسع من كانون الثاني/يناير من العام السابق 2017 أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الثلاثاء عن الاقتصاد الأسترالي وعلى أعتاب بيانات سوق العمل الأمريكي مع الكشف عن إحصائية فرص العمل ودوران فرص العمل.

 

في تمام الساعة 03:20 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الدولار الاسترالي مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.17% إلى مستويات 0.7480 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 0.7467 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 0.7482، بينما حقق الأدنى له عند 0.7460.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الاسترالي صدور قراءة مؤشر الثقة في الأعمال من قبل البنك الوطني الاسترالي (NBA) لشهر حزيران/يونيو والتي أظهرت تقلص الاتساع إلى ما قيمته 6 مقابل ما قيمته 7 في أيار/مايو الماضي، بينما أوضحت قراءة المؤشر ذاته للثقة في الظروف استقرار الاتساع عند ما قيمته 15.

 

ويأتي ذلك عقب ساعات من حديث مساعد محافظ البنك المركزي الاسترالي ميشيل بولوك حيال التكنولوجيال المالية وتنظيم المدفوعات في قمة بوند عن فنتيك والذي شكر من خلاله يوم الأحد الماضي معهد شانغهاي المالي على الدعو للحديث في تلك القمة، مع أعربه عن كون موضوع القمة هو التمويل الجديد، التكنولوجيا الجديدة والاتجاهات الجديدة.

 

كما أفاد بولوك أن موضوع القمة يجسد إثارة صناعة المدفوعات في الوقت الحالية، مع أعربه أنه وقت صعب بالنسبة للهيئات التنظيمية التي ترغب في تشجيع الابتكار، إلا أنه في الوقت نفسه ضمان أن أنظمة الدفع تظل آمنة للمستخدمين وأن هناك مجالاً تنافسياً مستوياً، وذلك قبل أن يتطرق إلى التحديات التي تواجه تلك الصناعية وكيف ينظر إليها المركزي الاسترالي.

 

ونوه بولوك أن الإطار التنظيمي للمركزي الاسترالي للمدفوعات والقوي الأساسية التي تشكل المدفوعات تتلخص في الآتي: نظام المدفوعات في استراليا وقوي تشكيل مدفوعات التجزئة والآثار المترتبة على نظام مدفوعات التجزئة، مضيفاً أنه من كل هذا الابتكار والمنافسة في النظام المالي ونظام المدفوعات على وجه الخصوص، فأن السؤال المنطقي هو: ما هي الآثار المترتبة على السياسة والتنظيم؟.

 

وأعرب بولوك أن التحديات في موازنة الابتكار والتنظيم تكمن في الآثار المترتبة على كفاءة نظم الدفع، الآمان، المرونة والتنظيم المالي، موضحاً أنه هناك الكثير من التغيرات التي تحدث في مدفوعات التجزئة سريعاً، ومضيفاً أن التقنية المالية تعمل على تسهيل تطوير منتجات دفع جديدة ودخول مشاركين جديد، وربما تعزز المنافسة وزيادة الكفاءة في نظام المدفوعات، وأن إدارك المنظمين في استراليا والدول الآخرى لذلك يجعلهم يشجعون الابتكار، لأنه يتعين على المنظيمن مواكبة هذا العالم سريع التغير وآثاره على الكفاءة وسلامة نظم الدفع.

 

على الصعيد الأخر، تترقب الأسواق حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم صدور قراءة إحصائية فرص العمل ودوران فرص العمل لشهر أيار/مايو والتي قد تعطس ارتفاعاً إلى نحو 6.88 مليون مقابل 6.70 مليون في نيسان/أبريل الماضي، ويأتي ذلك عقب ساعات من الكشف عن بيانات سوق العمل الأمريكي لشهر حزيران/يونيو يوم الجمعة الماضية.

 

والتي أظهرت ارتفاع معدلات البطالة إلى نسبة 4.0% مقارنة بالقراءة السابقة لشهر أيار/مايو الماضي والتوقعات التي أشارت لاستقرارها للشهر الثالث على التوالي عند الأدنى لها منذ أواخر عام 2000 عند نسبة 3.8%، بينما أوضحت قراءة مؤشر متوسط الدخل في الساعة تباطؤ النمو إلى نسبة 0.2% مقارنة بالقراءة السابقة لشهر أيار/مايو والتوقعات عند نسبة 0.3%.

 

وفي نفس السياق، فقد أظهرت قراءة مؤشر التغير في وظائف القطاعات عدا الزراعية في نهاية الأسبوع الماضي تباطؤ وتيرة خلق الوظائف إلى نحو 213 ألف وظيفة مضاقة مقابل نحو 244 ألف وظيفة مضافة في أيار/مايو، متفوقة على التوقعات عند نحو 195 ألف وظيفة مضافة، وجاء ذلك عقب ساعات من الكشف بنك الاحتياطي يوم الخميس الماضي عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية الذي عقد في 12-13 حزيران/يونيو.

 

ويذكر أن صانعي السياسة النقدية لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي قد قاموا في منتصف الشهر الماضي بزيادة أسعار الفائدة 25 نقطة أساس لثاني مرة هذا العام إلى ما بين 1.75% و2.00%، الأمر الذي كان متوقعاً من قبل المحللين آنذاك، مع أعرب أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح عن المضي قدماً في تشديد السياسة النقدية وتنامي فرص قيامهم برفع الفائدة على الأموال الفيدرالي أربعة مرات هذا العام.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى