متابعة قضايا البيئة في صيدا تلاحق تنفيذ تقرير الوزارة

متابعة قضايا البيئة في صيدا تلاحق تنفيذ تقرير الوزارة
متابعة قضايا البيئة في صيدا تلاحق تنفيذ تقرير الوزارة

نافذة العرب

عقدت “هيئة متابعة قضايا البيئة في ” اجتماعا لمتابعة مشكلة النفايات والخلل في أداء المعمل وما ينتج منها من روائح كريهة وأضرار بالغة تطاول صحة الناس وسلامة البيئة ومختلف أوجه الحياة اليومية والاقتصادية.

وأشارت في بيان إلى أنها عرضت التقرير الذي وضعته اللجنة الفنية المكلفة من جانب وزير البيئة طارق الخطيب عن حال المعمل وأوجه الخلل في ادائه وتجهيزاته والمعالجات المطلوبة لوقف الضرر الناتج منه. وستواصل متابعة الملف مع مختلف الإدارات المعنية وستراقب عن كثب تنفيذ البنود المتعلقة بمعالجة أوجه النقص والخلل في المعمل الواردة في التقرير. وستواصل أيضا التحرك من أجل معالجة الجوانب الأخرى لمشكلة النفايات المتفاقمة التي لم يتطرق إليها التقرير من بينها وقف استيراد النفايات من خارج نطاق اتحاد بلديات صيدا – الزهراني ومنع رمي أي نوع من النفايات أو المتبقيات في الحوض البحري والأرض المجاورة للمعمل والمعالجة السليمة للكميات الهائلة من النفايات والمتبقيات المكدسة في باحات المعمل وفي جواره، وغيرها من الجوانب الأخرى.

وأعادت الهيئة التشديد على “رفض استيراد نفايات من خارج نطاق اتحاد بلديات صيدا- الزهراني، فالكميات الكبيرة المستوردة ولاسيما من هي المسؤولة عن إغراق المعمل بكميات من النفايات تفوق طاقته على الاستيعاب، ورفض المزاعم إن وقف استيراد النفايات من بيروت يؤدي إلى إغراق العاصمة بالنفايات، فها هو الاستيراد من بيروت متوقف منذ 16 يوما ولم يلحق أي ضرر بالعاصمة التي أمنت مكانا بديلا للنفايات التي كانت ترسلها إلى معمل صيدا، لذلك نؤكد أننا لن نقبل أبدا بأي محاولة للعودة إلى إرسال نفايات من بيروت إلى صيدا”. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى