استقرار إيجابي للعملة الموحدة اليورو أمام الدولار الأمريكي في مطلع تداولات الأسبوع

استقرار إيجابي للعملة الموحدة اليورو أمام الدولار الأمريكي في مطلع تداولات الأسبوع
استقرار إيجابي للعملة الموحدة اليورو أمام الدولار الأمريكي في مطلع تداولات الأسبوع

تذبذبت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية أمام الدولار الأمريكي على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الاثنين من قبل اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 04:45 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.01% إلى مستويات 1.1686 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1685 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1694، بينما حقق الأدنى له عند 1.1676.

 

هذا وتتطلع الأسواق عن ثالث اقتصاديات منطقة اليورو إيطاليا صدور قراءة مؤشر الميزان التجاري لشهر أبار/مايو والتي قد تعكس اتساع الفائض إلى ما قيمته 3.25 مليار يورو مقابل 2.94 مليار يورو في نيسان/أبريل الماضي، وذلك قبل الكشف عن قراءة المؤشر ذاته للمنطقة ككل والتي قد تظهر تقلص الفائض إلى 17.6 مليار يورو مقابل ما قيمته 18.1 مليار يورو في نيسان/أبريل.

 

على الصعيد الأخر، تترقب الأسواق حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي صدور قراءة مبيعات التجزئة التي تمثل نحو نصف الإنفاق الاستهلاكي الذي يمثل أكثر من ثلثي الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة والتي قد تعكس تباطؤ وتيرة النمو إلى 0.4% مقابل 0.8% في أيار/مايو الماضي، كما قد تظهر القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته تباطؤ وتيرة النمو إلى 0.4% مقابل 0.8% في أيار/مايو.

 

ويأتي ذلك بالتزامن مع الكشف عن قراءة مؤشر الصناعي والتي تظهر تقلص الاتساع إلى ما قيمته 20.3 مقابل 20.3 في حزيران/يونيو الماضي، وصولاً إلى صدور قراءة مخزونات الجملة والتي قد تعكس تسارع النمو إلى 0.3% مقابل 0.4% في نيسان/أبريل الماضي، بخلاف ذلك يتطلع المستثمرين لما سوف تسفر عنه الشهادة النصف سنوية لمحافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول حيال السياسة النقدية أمام الكونجرس.

 

هذا ومن المرتقب أن يدلى محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول عن شهادته حيال السياسة النقدية أمام لجنة مجلس الشيوخ المعنية بالمصارف والإسكان والشؤون الحضرية يوم الثلاثاء وأمام لجنة مجلس النواب للخدمات المالية وذلك في أعقاب تقديمه للتقرير الموجز للمناقشات المتعلقة بالسياسة النقدية والتطورات الاقتصادية بالإضافة إلى الآفاق المستقبلية للاحتياطي الفيدرالي في نهاية الأسبوع الماضي للكونجرس.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى