بلومبيرغ: روسيا تعارض خفضاً جديداً في الإنتاج النفطي العالمي

بلومبيرغ: روسيا تعارض خفضاً جديداً في الإنتاج النفطي العالمي
بلومبيرغ: روسيا تعارض خفضاً جديداً في الإنتاج النفطي العالمي

وانخفضت الأسعار أكثر من 1% اليوم الأربعاء منهية أطول موجة صعود لها خلال أكثر من خمسة أعوام مع تراجع المعنويات بفعل زيادة صادرات منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وقوة الدولار.

وعمقت أسواق خسائرها بعد أن ذكرت بلومبيرغ اليوم أن روسيا تعارض أي قيود أخرى على إمدادات النفط غير المتفق عليها بالفعل.

وساعدت التخفيضات التي تقودها "أوبك" على ظهور علامات مبكرة على إعادة التوازن في سوق النفط خلال الربع الثاني، غير أن المدير التنفيذي للوكالة الدولية للطاقة حذر أمس من أن زيادة الإنتاج من قبل منتجي "أوبك" الرئيسيين مثل ليبيا ونيجيريا قد تؤثر على الجهود الرامية إلى خفض المعروض العالمي، وفقا لما ذكره لـ"رويترز".

ويترقب المستثمرون اليوم صدور بيانات معهد البترول الأميركي الأسبوعية بشأن مخزونات النفط في .

وتراجعت العقود الآجلة لخام "برنت" القياسي تسليم سبتمبر/أيلول بنسبة 1.47% إلى 48.88 دولارا للبرميل، وانخفض خام "نايمكس" الأميركي تسليم أغسطس/آب بنسبة 1.68% إلى 46.28 دولارا للبرميل، وهذا مع ارتفاع مؤشر الدولار بنسبة 0.25% إلى 96.458، في تمام الساعة 01:35 مساءً بتوقيت مكة المكرمة.

وزادت صادرات النفط من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) للشهر الثاني في يونيو/ حزيران بحسب "تومسون رويترز أويل ريسيرش"، وصدرت أوبك 25.92 مليون برميل يوميا في يونيو/ حزيران بارتفاع قدره 450 ألف برميل يوميا في مايو أيار و1.9 مليون برميل قبل أكثر من عام.

وقال رئيس وكالة الطاقة الدولية للوكالة إن زيادة الإمدادات من منتجين رئيسيين للخام قد تعرقل توقعات استعادة سوق النفط توازنها في النصف الثاني من العام.

ويترقب التجار أيضا بيانات مخزونات الخام الأميركية الأسبوعية التي تأخر إعلانها يوما حيث صادف يوم الثلاثاء عطلة في الولايات المتحدة.

في تطور اخر يرى المحلل السلعي لدى بنك "يو بي إس"  السويسري"جيوفاني ستونوفو" أن بعض السلع بصدد بدء رحلة صعودية طويلة خلال النصف الثاني من هذا العام، تزامنًا مع بدء انخفاض المعروض في الأسواق.

 وبحسب ماركيت ووتش يتوقع ستونوفو ارتفاع خام برنت القياسي إلى 60 دولارًا للبرميل قبل نهاية العام الجاري، على أن يصل خام "نايمكس" الأميركي إلى 58 دولارًا للبرميل، بارتفاع نسبته 20% و23% لكل منهما على التوالي.

 وقال ستونوفو: من وجهة نظري الرئيسية القائمة على توقعات بشأن تباطؤ نمو المعروض في الربع الثالث، سنرى انخفاضًا كبيرًا في المخزونات، وتاريخيًا أثبت وجود علاقة سلبية بين ديناميات المخزون وديناميات الأسعار.

 وتعليقًا على التوقعات المتفائلة لإدارة معلومات الطاقة بشأن نمو الإنتاج الأميركي خلال العام الجاري والقادم، قال "ستونوفو" إن البعض تكهن بقدرة الولايات المتحدة على مواصلة الإنتاج حتى إذا هبطت الأسعار إلى 20 دولارًا للبرميل، لكن الأمر بدا مختلفًا عندما أظهرت البيانات انخفاض عدد منصات التنقيب خلال الأسبوع الماضي تزامنًا مع تراجع الأسعار.

(رويترز، العربي الجديد)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الأردن يرفع أسعار المحروقات

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة