فوركس | ارتفاع العملة الملكية الجنية الإسترليني أعلى حاجز 1.27 لكل دولار أمريكي خلال الجلسة الأمريكية

فوركس | ارتفاع العملة الملكية الجنية الإسترليني أعلى حاجز 1.27 لكل دولار أمريكي خلال الجلسة الأمريكية
فوركس | ارتفاع العملة الملكية الجنية الإسترليني أعلى حاجز 1.27 لكل دولار أمريكي خلال الجلسة الأمريكية

| تذبذبت العملة الملكية الجنيه الإسترليني في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع لنشهد ارتفاعها لأول مرة في ثلاثة جلسات موضحة ارتدادها للجلسة الثانية من الأدنى لها منذ 22 من حزيران/يونيو من العام الماضي 2017 أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الخميس عن الاقتصاد الملكي البريطاني ونظيره الاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 04:29 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.15% إلى مستويات 1.2716 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.2697 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.2754، بينما حقق الأدنى له عند 1.2686.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد البريطاني صدور قراءة مبيعات التجزئة والتي أظهرت ارتفاعاً 0.7% مقابل تراجع 0.5% في حزيران/يونيو الماضي، متفوقة على التوقعات التي أشارت لارتفاع 0.2%، كما أوضحت القراءة الجوهرية للمؤشر ذاته المستثنى منها وقود السيارات ارتفاعاً 0.9% مقابل تراجع 0.6%، متفوقة أيضا على التوقعات التي أشارت للثبات عند مستويات الصقر.

 

وأظهرت القراءة السنوية لمؤشر مبيعات التجزئة تسارع النمو إلى 3.5% مقارنة بالقراءة السنوية السابقة لشهر حزيران/يونيو والتوقعات عند 2.9%، كما أوضحت القراءة السنوية الجوهرية للمؤشر ذاته تسارع النمو إلى 3.7% مقابل 2.9% في القراءة السنوية السابقة، بخلاف التوقعات عند 2.7%، وجاء ذلك قبل أن نشهد صدور قراءة المؤشرات القائدة والتي أظهرت تراجع 0.2% مقابل الثبات عند مستويات الصفر في أيار/مايو الماضي.

 

على الصعيد الأخر، فقد تابعنا عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن بيانات سوق الإسكان التي أظهرت ارتفاع المنازل المبدوء إنشائها وتصريح البناء في خلال تموز/يوليو، حيث أوضحت قراءة مؤشر المنازل المبدوء إنشاؤها ارتفاعاً 1.5% أي إلى 1,311 ألف منزل مقابل تراجع 0.7% عند 1,292 ألف منزل في حزيران/يونيو الماضي، متفوقة على التوقعات التي أشارت لارتفاع 1.4%  عند 1,310 ألف منزل.

 

وفي نفس السياق، ارتفعت تصاريح البناء وفقاً لقراءة المؤشر للشهر الماضي 0.9% أي إلى 1,168 ألف تصريح مقابل تراجع 12.9% عند 1,158 ألف تصريح في حزيران/يونيو، أقل من التوقعات التي أشارت لارتفاع 7.4% عند 1,260 ألف تصريح، وجاء ذلك بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر فيلادلفيا الصناعي والتي أظهرت تقلص الاتساع إلي ما قيمته 11.9 مقابل 25.7 في تموز/يوليو، أسوء من التوقعات عند 21.9.

 

كما تابعنا صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة للأسبوع المنقضي في 11 من آب/أغسطس والتي أوضحت انخفاضاً بواقع 1 ألف طلب إلى 212 ألف طلب مقابل 214 ألف طلب، بخلاف التوقعات التي أشارت إلي 215 ألف طلب، كما أظهرت قراءة المؤشر ذاته لطلبات الإعانة المستمرة للأسبوع المنقضي في الرابع من آب/أغسطس  تراجعاً بواقع 39 ألف طلب إلى 1,721 ألف طلب مقابل 1,760 ألف طلب، متفوقة على التوقعات عند 1,740 ألف طلب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى