أوبك والمستقلون يقرون تمديد اتفاق خفض الإنتاج

أوبك والمستقلون يقرون تمديد اتفاق خفض الإنتاج
أوبك والمستقلون يقرون تمديد اتفاق خفض الإنتاج

قال مندوبون في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) إن المنظمة والمنتجين المستقلين اتفقوا اليوم على تمديد العمل بتخفيضات الإنتاج حتى نهاية العام المقبل، وجاء الاتفاق في ختام اجتماع بمقر المنظمة في فيينا خصص لمناقشة تمديد التخفيضات التي ينتهي العمل بها في مارس/آذار المقبل.

ونقلت وكالة رويترز عن مندوبين في أوبك أن المنظمة أقرت تمديد اتفاق خفض الإنتاج بعد ساعات من المناقشات بمقر المنظمة، وأضاف مندوب أن أوبك ما زالت تناقش إمكانية وضع سقف لإنتاج ليبيا النفطي المستثناة من اتفاق خفض الإنتاج، في حين ألزمت المنظمة نيجيريا بخفض إنتاجها بعدما أعفيت عند إبرام الاتفاق بداية العام من تقليص إمداداتها.

وقد أقر وزراء أوبك الـ14 ونظراؤهم من 12 دولة منتجة مستقلة بقيادة  تمديد خفض الإنتاج النفطي المشترك البالغ نحو 1.8 مليون برميل يوميا، وتسعى أوبك وشركاؤها إلى تقليص تخمة المعروض العالمي من الخام وتفادي انهيار آخر للأسعار.

الالتزام بالحصص
وقال خالد الفالح وزير الطاقة السعودي رئيس الدورة الحالية لأوبك في الاجتماع التمهيدي أمس الأربعاء إنه من الضروري التزام جميع منتجي النفط بحصص التخفيضات المحددة.

وأضاف الفالح أن العمل سيتواصل في الأشهر المقبلة لضمان التزام جميع أعضاء منظمة أوبك باتفاق الخفض، مشيرا إلى وجود دول تقيدت بالخفض وأخرى تجاوزت حصتها.

وشدد وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك على ضرورة توحيد جهود الدول المشاركة في اتفاق خفض الإنتاج النفطي.

وعقب إقرار أوبك لتمديد اتفاق خفض الإنتاج إلى نهاية العام 2018 ارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت بنسبة 1% ليلامس 64 دولارا للبرميل، كما ارتفعت العقود الآجلة لسعر خام تكساس الأميركي ستين سنتا لتقترب من مستوى 58 دولارا.

وكان اتفاق خفض الإنتاج الذي أبرمته أوبك والمنتجون المستقلون في بداية العام أسهم في دفع أسعار النفط للارتفاع بنسبة 40% منذ منتصف العام الجاري.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى النفط يواجه صعوبات في تجاوز 70 دولاراً للبرميل

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة