فوركس | مؤشرات الأسهم الآسيوية تستهل تداولات الجلسة على تباين في الأداء عقب انقاد ترامب لأسعار صرف العملات

فوركس | مؤشرات الأسهم الآسيوية تستهل تداولات الجلسة على تباين في الأداء عقب انقاد ترامب لأسعار صرف العملات
فوركس | مؤشرات الأسهم الآسيوية تستهل تداولات الجلسة على تباين في الأداء عقب انقاد ترامب لأسعار صرف العملات

| استهلت مؤشرات الأسهم الآسيوية تداولات ثاني جلسات الأسبوع على تباين في الأداء مع ارتفاع كل من مؤشرات الأسهم الصينية وكل من مؤشرات الأسهم في هونج كونج وكوريا الجنوبية وتراجع مؤشرات الأسهم اليابانية وكل من مؤشرات الأسهم في استراليا ونيوزيلندا اليوم الثلاثاء.

 

هذا قد تابعنا عن الاقتصاد الاسترالي الكشف عن محضر اجتماع البنك المركزي الاسترالي الذي عقد في الثامن من آب/أغسطس الجاري، والذي أقر من خلاله صانعي السياسة النقدية تثبيت أسعار الفائدة المرجعية قصيرة الآجل عند 1.50% للاجتماع الثاني والعشرين على التوالي، الأمر الذي جاء متوافقاً مع توقعات المحللين آنذاك.

 

ويأتي ذلك عقب ساعات من اتهام الرئيس الأمريكي دونالد لكل من الصين وأوروبا بالتلاعب في عملتهم وأعربه أنه "غير مسرور" من مضي بنك الاحتياطي الفيدرالي قدماً في تشديد السياسة النقدية ورفع أسعار الفائدة على الأموال الفيدرالية.

 

هذا وقد أوضح الرئيس الأمريكي ترامب خلال مقابلته مع وكالة رويترز يوم أمس الاثنين أن الصين تتلاعب بعملتها اليوان الصيني للتعويض عن دفع الرسوم الجمركية التي فرضتها واشنطون على بعض وارداتها من الصين، مضيفاً أنه يعتقد أيضا أنه يجرى تلاعب باليورو.

 

كما أكد الرئيس الأمريكي ترامب على استيائه من جديد من رفع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح لأسعار الفائدة، معرباً أنه يجب على بنك الاحتياطي الفيدرالي أن يفعل المزيد لمساعدته على تعزيز الاقتصاد الأمريكي، الأمر الذي أثقل على أداء مؤشر الدولار الأمريكي ليستكمل مسيرات الارتداد من الأعلى له في 14 شهراً.

 

ويذكر أن مؤشرات الأسهم الأمريكية اختتمت تداولات أولى جلسات الأسبوع إيجابية مدعومة بتفاؤل الأسواق حيال احتمالية انفراجه في التوترات التجارية بين أكبر اقتصاديين في العالم مع تطلع المستثمرين للمحادثات المرتقبة هذا الأسبوع بين والصين.

 

هذا ومن المرتقب أن ترسل الصين نائب ويزر التجارة الصيني وانغ شووين إلى أمريكا لكي يلتقي مع المسئول الرفيع في وزارة الخزانة الأمريكية ديفيد مالباس بدعوة من الولايات المتحدة في 22-23 من آب/أغسطس، الأمر الذي يعزز بشكل أو بأخر شهية المخاطرة في الأسواق المالية العالمية.

 

ويأتي ذلك في أعقاب توالي تصاعد الحمائية التجارية بين الولايات المتحدة والصين منذ مطلع آذار/مارس الماضي، وذلك بالتزامن مع دخول تعريفة جمركية على واردات صينية للولايات المتحدة تقدر بنحو 16$ مليار في 23 من آب/أغسطس.

 

بخلاف ذلك، يترقب المستثمرين عن كثب خلال الأسبوع الجاري للكشف عن محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح الذي عقد في نهاية تموز/يوليو ومطلع آب/أغسطس يوم غد الأربعاء وإلى فعليات اجتماع محافظي البنوك المركزية العالمية في جاكسون هول بحلول نهاية الأسبوع الجاري.

 

ومن المرتقب أن يدلى محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول في ندوة السياسة الاقتصادية لبنك كانساس سيتي الاحتياطي الفيدرالي في جاكسون هول يوم الجمعة المقبلة كلمة له تحت عنوان "السياسة النقدية في الاقتصاد المتغير".

 

تراجعت الأسهم اليابانية خلال تداولات اليوم ليشهد مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً في انخفاضاً بنسبة 0.39% ليشهد فقد 6.68 نقطة ويصل إلى المستوى 1,685.47، أما عن مؤشر نيكاي 225 الرئيسي للأسهم اليابانية فقد تراجع بنسبة 0.19% ليخسر 41.38 نقطة ويصل إلى المستوى 22,157.62.

 

أما عن مؤشرات الأسهم الصينية فقد شهدت ارتفاعاً خلال تداولات اليوم حيث شهد مؤشر CSI 300 ارتفاع بنسبة 0.92% ليربح 30.09 نقطة ويصل إلى المستوى 3,297.34. كما ارتفع مؤشر شنغهاي بنسبة 0.64% ليربح 17.37 نقطة ويصل إلى المستوى 2,715.84.

 

كما شهد مؤشر هانج سينج لأسهم هونج كونج ارتفاع بنسبة 0.29% ليشهد إضافة 78.92 نقطة ويصل إلى المستوى 27,676.94. بينما ارتفع مؤشر كوسبي لأسهم بنسبة 0.34% ليربح 7.74 نقطة ويصل إلى المستوى 2,255.62 

 

أما عن مؤشر NZX 50 لأسهم فقد انخفض بنسبة 0.27% ليخسر 24.99 نقطة ويصل إلى المستوى 9,084.16 من ناحية أخرى تراجع مؤشر S&P/ASX 200 لأسهم استراليا بنسبة 0.87% ليخسر 54.89 نقطة ويصل إلى المستوى 6,290.10.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى