إقتصاد | استقرار سلبي للعملة الموحدة اليورو أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الآسيوية

إقتصاد | استقرار سلبي للعملة الموحدة اليورو أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الآسيوية
إقتصاد | استقرار سلبي للعملة الموحدة اليورو أمام الدولار الأمريكي خلال الجلسة الآسيوية

| تذبذبت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو في نطاق ضيق مائل نحو التراجع لنشهد انخفاضها لأول مرة في أربعة جلسات أمام الدولار الأمريكي على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الأربعاء من قبل اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 05:12 صباحاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.01% إلى مستويات 1.1694 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1695 بعد أن حقق الزوج الأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1683، بينما حقق الأعلى له عند 1.1698.

 

هذا وتتطلع الأسواق للكشف عن قراءة إحصائية مؤشر GFK لثقة المستهلك الألماني والتي قد تعكس استقرار الاتساع عند 10.6 خلال آب/أغسطس، وذلك قبل نشهد عن الاقتصاد الفرنسي ثاني أكبر اقتصاديات منطقة اليورو صدور قراءة إنفاق المستهلكين والتي قد توضح تسارع النمو إلى 0.3% مقابل 0.1% في حزيران/يونيو، بالتزامن مع الكشف عن القراءة الثانية للناتج المحلي الإجمالي والتي قد تظهر استقرار النمو عند 0.2% في الربع الثاني.

 

على الصعيد الأخر، يترقب المستثمرين حالياً عن الاقتصاد الأمريكي الكشف عن القراءة الثانية للناتج المحلي الإجمالي والتي قد تعكس اتساع أكبر اقتصاد في العالم 4.0% خلال الربع الثاني مقارنة بالقراءة الأولية السابقة التي أشارت لنمو 4.1%، ويأتي ذلك قبل الكشف عن بيانات سوق الإسكان مع صدور قراءة مؤشر مبيعات المنازل القائمة والتي قد تعكس تباطؤ وتيرة النمو إلى 0.3% مقابل 0.9% في حزيران/يونيو.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى