كورونا يرفع ديون اليورو إلى مستوى قياسي

كورونا يرفع ديون اليورو إلى مستوى قياسي
كورونا يرفع ديون اليورو إلى مستوى قياسي

أعلنت المفوضية الأوروبية الخميس، أن الدين العام في منطقة اليورو سيتخطى نسبة 100% من إجمالي الناتج الداخلي عام 2020 بسبب النفقات التي تكبدتها الدول الأعضاء لدعم الاقتصاد بمواجهة تبعات وباء كوفيد-19.

ومن المتوقع أن تصل ديون دول منطقة اليورو وفقاً لوكالة "فرانس برس" إلى 101.7% من إجمالي ناتجها الداخلي هذه السنة، على أن تستمر بالمستوى ذاته للسنتين المقبلين. 
وسيسجل أعلى مستوى من الديون في اليونان (207,1% عام 2020) وإيطاليا (159,6%). أما في ، فسيصل الدين إلى 115,9% من إجمالي الناتج الداخلي في 2020 على أن يواصل الارتفاع في 2021 و2022. 

وتوقعت المفوضية أن النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو لن يعود إلى مستواه السابق لوباء كوفيد-19 قبل عام 2022، بل ربما 2023 على أقرب تقدير.
وتترقب المفوضية في الوقت الحاضر عودة الاقتصاد إلى "مستوى ما قبل الوباء عام 2022"، لكنها تشير إلى أن "نسبة الغموض المرتفعة" التي لا تزال تحيط بالاقتصاد تطرح "مخاطر بتدهور" آفاقه.

وأظهرت بيانات اليوم الخميس، وفقاً لوكالة "رويترز" تراجع مبيعات التجزئة في منطقة اليورو بأكثر من المتوقع في سبتمبر/ أيلول بسبب انخفاض المشتريات في كل الفئات بعد ارتفاع حاد في المبيعات عبر الإنترنت ومبيعات الملابس في أغسطس/ آب.

وتراجعت مبيعات التجزئة في الدول التسع عشرة التي تستخدم اليورو اثنين بالمئة على أساس شهري في سبتمبر/ أيلول، بينما سجلت زيادة 2.2 بالمئة على أساس سنوي، وهو ما يقلّ عن توقعات الاقتصاديين بانخفاض شهري واحدا بالمئة وزيادة سنوية 2.8 بالمئة.

وجاء هذا عقب ارتفاع 4.2 بالمئة على أساس شهري وصعود 4.4 بالمئة على أساس سنوي في أغسطس/ آب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى