كندا تعطي الضوء الأخضر لاستخدام لقاح فايزر

كندا تعطي الضوء الأخضر لاستخدام لقاح فايزر
كندا تعطي الضوء الأخضر لاستخدام لقاح فايزر

أعطت كندا الأربعاء الضوء الأخضر للقاح فايزر-بيونتيك المضاد لكوفيد-19، بعد أيام قليلة من مصادقة على استعمال اللقاح على أراضيها ما جعلها أول دولة تصرّح باستخدامه في حملة تلقيح.

وأكدت وزارة الصحة في بيان، اليوم الأربعاء، أن مراجعة للقاح أظهرت أنه يستوفي "المعايير الصارمة للسلامة والفاعلية والجودة للاستخدام في كندا"، متحدثة عن "إنجاز بالغ الأهمية على صعيد مكافحة كوفيد-19 عبر المصادقة على أول لقاح مضاد له.

وقال مسؤول كبير في شركة بيونتيك للأدوية يوم الأحد الماضي، إن شحن لقاحات كوفيد-19 لكندا قد يبدأ في غضون 24 ساعة بعد موافقة السلطات الصحية الكندية على اللقاح.

ويعد هذا اللقاح الأول الذي تقر كندا استخدامه، على الرغم من أن البلاد وقعت صفقات توريد مع سبع شركات مصنعة للقاح.

ومنذ أن وافقت بريطانيا على لقاح كوفيد-19 من شركة فايزر الأسبوع الماضي ليحتل المركز الأول في السباق العالمي لبدء برنامج التطعيم الجماعي الأكثر أهمية في التاريخ تحول التركيز إلى مدى سرعة تحرك الدول الأخرى ومتى سيكون اللقاح متاحا للناس.

وتتوقع كندا وصول أول 6 ملايين جرعة من فايزر ومودرنا في الربع الأول من 2021 وهو ما يكفي لثلاثة ملايين من سكان كندا البالغ عددهم 38 مليون نسمة.

وتجتاح موجة ثانية من كوفيد-19 كندا مسجلة أرقاما قياسية لعدد الإصابات اليومية الجديدة. وسجلت كندا حتى الآن 408921 إصابة و12589 وفاة. وأدى ذلك إلى جعل اللقاح يمثل أولوية قصوى للحكومة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى