في عام الجائحة.. هدوء في الخارج وصخب بالبورصة

استفادت شركات التكنولوجيا عالية القيمة من سوق صاعدة استمرت على الرغم من تسعة أشهر من جائحة فيروس وعام كارثي للاقتصاد الكلي، إذ شهد العام 2020 ثلاثة من أكبر 10 اكتتابات عامة في مجال التكنولوجيا للشركات الأميركية، حدث اثنان منها خلال الأسبوع الماضي فقط بفارق يوم واحد، عندما بدأت DoorDash و Airbnb التداول في 9 و 10 ديسمبر، أما الاكتتاب الثالث فكان لشركة البرمجيات Snowflake التي دخلت بورصة لأول مرة في سبتمبر.

وجمع كل من الاكتتابات الثلاثة أكثر من 3 مليارات دولار، بحدود سوقية تتراوح بين 55 و100 مليار دولار، مما يجعلها من بين أكثر 30 شركة تكنولوجية أميركية من حيث القيمة السوقية.

سوق صاعدة

هذا، ولا يزال بإمكان قائمة من شركات البرمجيات الناشئة، بما في ذلك أسماء في الحوسبة السحابية مثل UiPath و Databricks، مواصلة الزخم في 2021.

قال جاي ريتر، أستاذ التمويل في جامعة فلوريدا والخبير في الشؤون المالية لـ CNBC: "مع المعروض الوافر من أموال رأس المال الاستثماري ومصادر أخرى لرأس المال الخاص من صناديق الثروة السيادية وصناديق الاستثمار المشتركة التي تضخ في الاكتتابات الأولية، أدى ذلك إلى زيادة تقييمات السوق الخاصة".

وأضاف: "هذا سمح لشركات مثل Snowflake و DoorDash و Airbnb بجمع رأس المال الخاص بشروط جذابة، ولم تكن الشركات في عجلة من أمرها للاكتتاب العام نتيجة لذلك".

ولا يزال هناك ما لا يقل عن صفقة محتملة بقيمة مليار دولار إضافية متوقعة قبل نهاية العام الجاري من متجر التجزئة الإلكتروني Wish، فيما قررت شركة الألعاب Roblox تأجيل اكتتابها العام الأولي حتى 2021.

وقبل الجائحة، انضمت شركتان أخريان هما Uber وLyft إلى صفوف أفضل 10 اكتتابات عامة في مجال التكنولوجيا في . وجمعت Uber أكثر من 8 مليارات دولار في مايو 2019، مما يجعلها ثاني أكبر اكتتاب على الإطلاق في السوق الأميركية بعد "فيسبوك" التي جمعت أكثر من 16 مليار دولار في العام 2012.

أما Lyft فجمعت 2.6 مليار دولار في مارس 2019، وهي الثامنة في القائمة.

الاقتصاد التشاركي

أربعة من العروض الخمسة الضخمة بين عامي 2019 و 2020 - Uber و Lyft و DoorDash و Airbnb - هم رواد في الاقتصاد التشاركي، مما يعني أن نماذجهم تعتمد على أسواق الند للند. إنهم يربطون الشركات بالمستهلكين من خلال التكنولوجيا والخدمات اللوجستية ويأخذون جزءًا من كل معاملة.

اعتمدت جميع الشركات الأربع على كميات هائلة من رأس المال الخارجي لتنمية شبكاتها والترويج لخدماتها والتوسع السريع في أسواق جديدة، إلى جانب التوظيف وتقديم الحوافز لكلا جانبي السوق. ومع كل هذا الحرق النقدي، سجلت Airbnb صافي ربح في الربع الأخير فقط، وكان ذلك بعد خفض تكاليف المبيعات والتسويق وخفض قاعدة موظفيها بنسبة 25% بسبب الوباء.

أكبر اكتتابات التكنولوجيا في البورصة الأميركية

يختلف الأمر بالنسبة لـ Snowflake الذي يبيع البرامج السحابية ويعتمد على فريق مبيعات يتبع أسلوباً تقليدياً. وقد تمكنت Snowflake من جمع 3.9 مليار دولار في سبتمبر، وهو أكبر طرح عام أولي للبرمجيات على الإطلاق.

وقال David Golden، الشريك في Revolution Ventures في سان فرانسيسكو الذي كان يدير في السابق الخدمات المصرفية الاستثمارية التقنية في JPMorgan: "بخلاف عصر الدوت كوم (1999-2000)، لم أر أبداً أي شيء كهذا عبر العديد من الشركات"، مضيفاً: "يبدو أن التقييمات غير مرتبطة بأي مقاييس تحليلية سبق لي فهمها"، بحسب ما نقلته CNBC.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى