موانئ الكويت تفوز بأحكام قضائية قيمتها 181 مليون دولار

موانئ الكويت تفوز بأحكام قضائية قيمتها 181 مليون دولار
موانئ الكويت تفوز بأحكام قضائية قيمتها 181 مليون دولار

قال المدير العام لمؤسسة الموانئ الكويتية الشيخ يوسف العبد الله الصباح، إن المؤسسة حصلت على أحكام قضائية لصالحها بمبالغ لا تقل عن 55 مليون دينار (180.7 مليون دولار) في الفترة الأخيرة.

وأضاف المدير العام للمؤسسة، إن تلك القضايا "تتعلق بحقوق لمؤسسة الموانئ، تم الاستيلاء عليها سواء من حسابات المؤسسة أو من صندوق الموانئ الاستثماري، أو أراض تم أيضا الاستيلاء عليها وتم إرجاعها".

وتابع في مقابلة مع رويترز: "اتخذنا أيضا إجراءات قضائية تتعلق بالمطالبة بالتعويض لهذه الأراضي."

وفي سياق متصل، قال الشيخ يوسف العبد الله الصباح إن لدى مؤسسة الموانئ خطة لتنفيذ 12 مشروعا جديدا خلال السنوات المقبلة من ضمنها تطوير الموانئ الثلاثة الحالية، وإنشاء أربع مدن لوجستية جديدة، بالإضافة إلى إنشاء ميناء بري وآخر بحري جنوب البلاد للأغراض الصناعية.

تفاصيل المشروعات الجديدة

وأضاف أن 11 مشروعا منها حصلت على الموافقات اللازمة، بينما يجري العمل حاليا على موافقات المشروع الأخير، المتعلق بإنشاء ميناء صناعي، موضحاً أنه مبادرة مشتركة بين مؤسسة الموانئ والهيئة العامة للصناعة.

ورفض الخوض في التفاصيل المالية للمشاريع، قائلا إن هذا الأمر "سابق لأوانه" لأن غالبيتها جديدة وميزانيتها الأولية "إرشادية"، ومن المقرر أن تتولى شركات عالمية وضع التقييمات النهائية لها.

وفي الإطار ذاته، قال المدير العام للمؤسسة إن 10 من تلك المشاريع طُرحت بالفعل في مناقصات لمرحلة التصميم، باستثناء مشروع الموانئ الذكية الذي ستطرح مناقصة تصميمه خلال الأسابيع القادمة.

يذكر أن الكويت لديها ثلاثة موانئ تجارية: ميناء الشويخ، الميناء التجاري الرئيسي في البلاد ويقع في مدينة الكويت، وميناء الشعيبة، الميناء الصناعي الرئيسي ويقع بمحافظة الأحمدي بالجنوب، وتدير شركة البترول الوطنية الكويتية رصيفا فيه مخصصا لسفن النفط والغاز، أما الثالث فميناء الدوحة، ويقع عند مدخل خليج الكويت ويتعامل مع السفن التجارية الصغيرة.

خطة تطوير الموانئ

إلى ذلك، قال الشيخ يوسف إن خطة تطوير الموانئ الثلاثة تتضمن زيادة طاقتها، بحيث يستوعب ميناء الشويخ مزيدا من البضائع العامة وبضائع المشاريع، بينما ستجري توسعة ميناء الشعيبة باتجاه المواد السائبة والأحجار وبعض المشتقات النفطية والمواد البتروكيماوية، نظرا لموقعه ضمن منطقة صناعية.

وعن ربحية المؤسسة، قال إن صافي أرباح المؤسسة بلغ نحو 210.1 مليون دينار في السنوات الخمس الأخيرة، مقارنة مع 88.9 مليون في الفترة السابقة.

وعزا الزيادة إلى توفير النفقات وإلغاء بعض المناقصات "التي لا حاجة لها"، وارتفاع الإيرادات، إلى جانب مكافحة الفساد واسترداد أراض للمؤسسة كان نفعها عائدا على الغير.

وحققت مؤسسة الموانئ بحسب موقعها على الإنترنت أرباحا صافية بلغت 50.18 مليون دينار في السنة المالية الأخيرة حتى نهاية مارس/آذار الماضي، مقارنة مع 48.5 مليون دينار في السنة السابقة.

تعتمد الكويت على النفط في نحو 90% من إيراداتها وتعمل على تنويع مواردها في خضم أزمة اقتصادية بسبب انخفاض أسعار الخام وجائحة فيروس .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى