ضرباتان لاقتصاد إيران.. استقالة رئيس البورصة والتضخم عند 46%

أفاد مركز الإحصاء الإيراني أن معدل التضخم في يتجاوز 46% في الفترة من 21 ديسمبر إلى 19 يناير الجاري، بحسب ما نقلت " إيران إنترناشونال".

وعقب أنباء متضاربة بشأن استقالة رئيس هيئة البورصة الإيرانية حسن قاليباف أصل، أكد عضو المجلس الأعلى للبورصة أمس صحة هذا النبأ.

وبحسب وكالة أنباء العمل الإيرانية "إيلنا "، قال عضو المجلس الأعلى للبورصة الإيرانية محسن علي زاده، إن استقالة قاليباف أصل مؤكدة وأمام وزارة الاقتصاد 15 يوماً لتقديم مرشح يخلفه.

جاء ذلك عقب احتجاجات مستمرة في من قبل المساهمين المتضررين في البورصة الإيرانية، حيث تجمع عدد منهم الثلاثاء، أمام مبنى البورصة مرددين هتافات مناهضة للحكومة ومسؤولي النظام.

يذكر أنه بين أبريل وأغسطس من هذا العام، قفز المؤشر الإجمالي لبورصة طهران من 500 ألف وحدة إلى أكثر من مليوني وحدة بقفزة مذهلة، لكن في نهاية أغسطس، انخفض هذا المؤشر من أكثر من مليوني وحدة إلى مليون ومائتي ألف وحدة.

واتهم معارضو حكومة روحاني الحكومة بـ "التلاعب بالبورصة" وزعموا أن الحكومة تمول عجزها.

احتجاجات أمام بورصة إيران

وقال رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد باقر قاليباف، الثلاثاء، إن "سوق البورصة شهدت تراجعا حادا، وحتى صندوق الدعم الذي روجت له الحكومة تسببت في خسارة 44% من الزبائن".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى