السعودية تقر إنشاء هيئة كفاءة الإنفاق والمشروعات الحكومية

السعودية تقر إنشاء هيئة كفاءة الإنفاق والمشروعات الحكومية
السعودية تقر إنشاء هيئة كفاءة الإنفاق والمشروعات الحكومية

وافق مجلس الوزراء السعودي يوم أمس الثلاثاء، على ضم البرنامج الوطني لدعم إدارة المشروعات والتشغيل والصيانة في الجهات العامة إلى مركز تحقيق كفاءة الإنفاق، وتحويل المركز إلى هيئة باسم "هيئة كفاءة الإنفاق والمشروعات الحكومية"، والموافقة على تنظيمها.

جاء ذلك، خلال اجتماع المجلس عبر الاتصال المرئي ـ برئاسة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، رئيس مجلس الوزراء.

ووافق المجلس على 6 قرارات إضافية منها الموافقة على اتفاقية تعاون بين المملكة العربية ومركز جنوب شرقي أوروبا لإنفاذ القانون (سيليك)، وتفويض وزير المالية رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للجمارك أو من ينيبه بالتوقيع على مشروع مذكرة تفاهم بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة نيوزيلاندا حول التعاون والمساعدة المتبادلة في المسائل الجمركية.

وتناول المجلس، المستجدات ذات الصلة بجائحة فيروس على المستويين المحلي والدولي، وآخر ما سجلته إحصاءات الفيروس بالمملكة، وأعمال الحملة الوطنية للتطعيم باللقاح، في ضوء استئناف توريد اللقاحات، ووصول دفعات جديدة منها، وافتتاح مراكز لإعطاء اللقاح بمختلف المناطق.

وتطرق إلى ما أثمرت عنه مبادرات المملكة الرامية إلى دعم استقرار أسواق البترول العالمية، واستدامة إمداداتها إلى العالم، بهدف التخفيف من آثار جائحة كورونا، وتعزيز أمن الطاقة وتوازن الأسواق، مشيرا إلى ما أكدته المملكة في منتدى الطاقة العالمي ووكالة الطاقة الدولية ومنظمة أوبك، من أهمية التعاون لمواجهة تحديات الجائحة والحد من تأثيرها في النمو الاقتصادي العالمي، والعمل على تجاوزها عن طريق العمل الجماعي والحوار وشفافية البيانات في مجال الطاقة، وتسريع الجهود المشتركة، تحقيقاً لما كرسته المملكة أثناء رئاستها لدول مجموعة العشرين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى