نشاط التصنيع في اليابان يرتفع بأسرع وتيرة في عامين

نشاط التصنيع في اليابان يرتفع بأسرع وتيرة في عامين
نشاط التصنيع في اليابان يرتفع بأسرع وتيرة في عامين

أظهرت البيانات الرسمية ارتفاع نشاط التصنيع في بأسرع وتيرة في عامين في شهر فبراير الماضي.

وارتفع مؤشر مديري المشتريات إلى 51.4 نقطة، مقارنة مع 49.8 في يناير.

يأتي ذلك بدعم من الطلب القوي على سلع التكنولوجيا والذي قاد النمو في آسيا في فبراير.

كان الاقتصاد الياباني المتضرر جرّاء وباء كوفيد في 2020، قد تراجع لأول مرة منذ أكثر من عقد، لكن الانكماش كان أقل من المتوقع ليختتم العام بشكل قوي بفضل انتعاش الصادرات والدعم الحكومي الضخم.

لكن المحللين حذروا من أن التوقعات للأمد القريب قد تتأثّر سلبا جرّاء تراجع الاستهلاك المحلي نظرا للقيود الجديدة التي فرضت لاحتواء الفيروس وتواصل إغلاق الحدود أمام السيّاح قبل أقل من ستة شهور من الموعد المقرر لانطلاق أولمبياد طوكيو الذي تم تأجيله العام الماضي.

وانكمش ثالث أكبر اقتصاد في العالم بنسبة 4,8% العام الماضي، في أول انكماش سنوي يسجّله منذ ذروة الأزمة المالية العالمية سنة 2009.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى