صندوق النقد: تشكيل حكومة لبنانية "ضروري" لتطبيق إصلاحات

قال صندوق النقد الدولي، اليوم الخميس، إن تشكيل حكومة لبنانية جديدة ذات تفويض واضح، ضروري لتنفيذ إصلاحات اقتصادية تشتد الحاجة إليها لانتشال البلد من أزمته المالية.

ويقول المانحون الأجانب إنهم لن يقدموا يد العون للبنان، الغارق في الديون، ما لم يعالج الساسة اللبنانيون مشاكل الفساد والهدر، باعتبارها السبب الرئيسي للانهيار.

وفي هذا السياق، قال المتحدث باسم صندوق النقد جيري رايس في مؤتمر صحافي مقرر سلفا "من الضروري تشكيل حكومة جديدة على الفور وبتفويض قوي لتطبيق الإصلاحات الضرورية.

"التحديات التي يواجهها والشعب اللبناني أضخم من المعتاد، وبرنامج الإصلاح هذا تشتد الحاجة إليه".

وكُلف بتشكيل الحكومة في أكتوبر تشرين الأول لكنه على خلاف منذ ذلك الحين مع الرئيس بشأن مكوناتها. وانتهى اجتماع بينهما الأسبوع الماضي لمناقشة الحكومة الجديدة بسجال علني.

وأضاف رايس أن الصندوق لا يبحث برنامجا مع في الوقت الحالي، لكنه يقدم المساعدة الفنية لوزارة المالية وبعض الكيانات التابعة للدولة.

وتوقع مزيدا من الاتصالات أثناء اجتماعات الربيع التي يعقدها الصندوق عن بعد هذا العام وتبدأ الأسبوع القادم.

وحكومة تصريف الأعمال الحالية في لبنان مستقيلة منذ أغسطس آب على خلفية ميناء بيروت الذي أودى بحياة 200 شخص ودمر أجزاء كبيرة من العاصمة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى