850 شركة تطلب الانضمام لبرنامج "صنع في السعودية"

850 شركة تطلب الانضمام لبرنامج "صنع في السعودية"
850 شركة تطلب الانضمام لبرنامج "صنع في السعودية"

كشف أمين عام هيئة تنمية الصادرات ، فيصل البداح، أن أكثر من 850 شركة تقدمت للانضمام إلى برنامج "صنع في السعودية"، الذي أطلقه وزير الصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس إدارة هيئة تنمية الصادرات السعودية، بندر بن إبراهيم الخريِّف، برعاية الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

وتناول البداح خلال لقاء افتراضي نظمته اللجنة الصناعية بغرفة اليوم الأربعاء، بحضور عضو مجلس الإدارة رئيس اللجنة بالغرفة عبدالله الخريِّف، العديد من الجوانب المتعلقة ببرنامج "صنع في السعودية" وكيفية انضمام الشركات للاستفادة من خدماته، متطرقًا إلى عدة محاور، أهمها: التعريف بالبرنامج ومزايا الانضمام وآلية الاستفادة منها، ومعرفة الشركات المؤهلة للاستفادة من خدمات البرنامج.

كما تحدث عن أهداف البرنامج ومنها زيادة الاستهلاك المحلي وحصة السوق للسلع والخدمات المحلية، وزيادة الصادرات السعودية غير النفطية في أسواق التصدير ذات الأولوية، إضافةً إلى تعزيز جاذبية القطاع الصناعي السعودية للاستثمار المحلي والأجنبي، نقلاً عن وكالة الأنباء السعودية "واس".

وأوضح أن برنامج "صنع في السعودية"، يسهم في تعزيز الهوية الوطنية وتنمية إسهام القطاع الخاص في الاقتصاد، وإطلاق قدرات القطاعات غير النفطية الواعدة وتنمية صادراتها، وكذلك تمكين إيجاد فرق العمل من خلال المنشآت الصغيرة والمتوسطة والمشاريع متناهية الصغر.

وبرنامج صنع في السعودية"، سيقدم حزمة كبيرة من المزايا والفرص للشركات الأعضاء، وذلك بهدف توسيع نطاق عملها والترويج لمنتجاتها محلياً وعالمياً، حيث يمكنهم استخدام شعار البرنامج "صناعة سعودية" على منتجاتهم التي تستوفي معايير البرنامج لضمان التزامنا بالجودة المتعارف عليها، مشيرا إلى أن البرنامج سيعزز روح التكاتف الوطني لدعم المنشآت الوطنية بما يعود بالنفع على أبناء وبنات الوطن.

ودعا وزير الصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس هيئة تنمية الصادرات، جميع الشركات المؤهلة للانضمام إلى هذا البرنامج الوطني والاستفادة من المزايا النوعية التي يقدمها من أجل أن تكون شريكاً حقيقياً لتحقيق المستهدفات الوطنية الكبيرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى