منظمة الصحة العالمية بأوروبا تعليقا على إعادة الفتح: الخطر لا يزال موجودا

منظمة الصحة العالمية بأوروبا تعليقا على إعادة الفتح: الخطر لا يزال موجودا
منظمة الصحة العالمية بأوروبا تعليقا على إعادة الفتح: الخطر لا يزال موجودا

قالت بأوروبا تعليقا على إعادة الفتح، اليوم الخميس، إن الخطر لا يزال موجودا.

وقال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، هانس كلوج، في مؤتمر صحافي افتراضي، إنه اعتباراً من هذا الأسبوع تعمل نحو 36 دولة من أصل 53 في أوروبا على تخفيف القيود وإعادة فتح البلاد، بسبب تراجع حالات الإصابة بفيروس كوفيد- 19، مع الاعتراف بإحراز تقدم في معظم بلدان المنطقة.

مادة اعلانية

وأضاف يجب أن نعترف أيضاً أن الخطر ليس بعيداً، مع تزايد التجمعات والانتقال والمهرجانات الكبيرة والبطولة الرياضية المتوقعة في الفترة المقبلة.

ودعت منظمة الصحة العالمية إلى توخي الحذر، لا سيما أن العديد من فئات السكان فوق سن الستين لا تزال غير محمية.

وقال المدير الإقليمي، إن أوروبا بها حتى الآن 55 مليون حالة مؤكدة و1.2 مليون حالة وفاة، ويمثل ذلك 32% من عدد الإصابات المبلغ عنها عالمياً و31% من إجمالي الوفيات، وخلال الشهرين الماضيين انخفض عدد الحالات والوفيات.

وأضاف أن الأسبوع الماضي شهد الإبلاغ عن 368 ألف حالة جديدة ما يعادل خمس الحالات الأسبوعية خلال فترة الذروة في شهر أبريل الماضي، ولأول مرة منذ الخريف الماضي، انخفضت الوفيات الجديدة إلى أقل من 1000 حالة وفاة في الأسبوع الماضي.

بشأن عدد حالات التلقيح، قال هانس كلوج، إنه في غضون 6 أشهر بلغت عدد الجرعات 400 مليون جرعة من لقاحات كوفيد-19 في أوروبا، ويجب أن يجري التطعيم بوتيرة أسرع بكثير من الحالية، حيث تلقى 30% من سكان أوروبا جرعة واحدة على الأقل، وأكمل 17% تطعيمهم، ولا تزال المسافة طويلة للوصول إلى تغطية 80% على الأقل من السكان البالغين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى