الفيضانات تغرق البنية التحتية للطاقة في ألمانيا.. الآلاف في ظلام دامس

تركت الفيضانات القاتلة التي دمرت أجزاء من غرب ألمانيا الآلاف في الظلام، حيث اضطرت المرافق إلى الحد من إمدادات الكهرباء.

وقطعت شركة المرافق العملاقة الألمانية EON SE الكهرباء عن 165 ألف شخص في الجزء الغربي من البلاد، بعد أن تسبب هطول الأمطار الغزيرة في ارتفاع منسوب الأنهار بشكل حاد، مما أدى إلى إغراق البنية التحتية للطاقة في غرب البلاد.

مادة اعلانية

وأوقفت شركة RWE AG عملياتها في منجم الفحم المفتوح Tagebau Inden، مما حد من الإمدادات إلى محطة الطاقة Weisweiler التي تعمل الآن بقدرة منخفضة، وفق ما نقلته "بلومبرغ".

وأودت أسوأ فيضانات منذ عقود بحياة 81 شخصا فيما لا يزال العشرات في عداد المفقودين بعد انهيار منازلهم. ولحقت أضرار جسيمة بالطرق والجسور مع استمرار إغلاق العديد من خطوط السكك الحديدية والشوارع.

وتعهدت المستشارة أنجيلا ميركل بتقديم مساعدة حكومية فيدرالية سريعة خلال زيارتها للولايات المتحدة اليوم الخميس.

تقول RWE إنه لا يوجد حاليًا جدول زمني لإعادة فتح المنجم الذي غمرته المياه ولا يزال أحد عمالها مفقودًا، وفقًا لمتحدث باسم الشركة.

فيضانات ألمانيا

من ناحيتها، قالت EON إن الأشجار المتساقطة ضربت أيضًا خطوط الكهرباء في الجزء الشرقي من ألمانيا، مما أدى إلى انقطاع الإمدادات في المنطقة التي تغطيها شركة Mitnetz Strom الفرعية التابعة لها.

وقال مركز الأرصاد الجوية الوطني اليوم الجمعة في أحدث توقعاته، إن أحوال الطقس يجب أن تعود إلى طبيعتها الأسبوع المقبل، وهو ما قد يوفر بعض الراحة.

وأضاف أنه قد يكون هناك مزيد من الأمطار الغزيرة في ألمانيا في الفترة من 26 يوليو إلى أوائل أغسطس.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى