"المركزي المصري" يعتمد قواعد التشغيل البيني لعمليات الإيداع والسحب

"المركزي المصري" يعتمد قواعد التشغيل البيني لعمليات الإيداع والسحب
"المركزي المصري" يعتمد قواعد التشغيل البيني لعمليات الإيداع والسحب

اعتمد مجلس إدارة البنك المركزي المصري، القواعد الخاصة بالتشغيل البيني لخدمات الإيداع والسحب النقدي من خلال مقدمي الخدمات، في إطار تنفيذ استراتيجية المجلس القومي للمدفوعات برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي لدعم التحول للاقتصاد الرقمي وإتاحة خدمات الدفع والتحصيل الإلكتروني بسهولة ويسر للمواطنين بما يعزز الشمول المالي.

وقال نائب محافظ البنك المركزي، رامي أبو النجا، في بيان للمركزي، اليوم الخميس، إن القواعد التي تم اعتمادها تأتي في إطار حرص البنك المركزي على تحقيق أقصى استفادة من البنية التحتية لنظم وخدمات الدفع الخاصة بمقدمي خدمات الدفع للتيسير على المواطنين وتشجيعهم على الاستمرار في الإقبال على وسائل وقنوات الدفع الإلكترونية، بما يدعم توجه الدولة والبنك المركزي للتحول لمجتمع أقل اعتماداً على أوراق النقد.

مادة اعلانية

وقالت وكيل أول محافظ البنك المركزي للعمليات المصرفية ونظم الدفع، أماني شمس: "القواعد التي اعتمدها ستمكن المواطنين من الإيداع أو السحب النقدي بكافة بطاقات الدفع أو محافظ الهاتف المحمول من جميع منافذ مقدمي الخدمات دون التقيد بمنافذ محددة لمقدم الخدمة والبنك المتعاقد معه".

ومن جانبه، قال وكيل محافظ مساعد البنك المركزي للعمليات المصرفية ونظم الدفع إيهاب نصر: "من المتوقع أن تساهم القواعد الجديدة التي اعتمدها مجلس إدارة البنك في توفير خدمات الإيداع والسحب النقدي لنحو 70 مليون أداة دفع إلكترونية من خلال ما يقرب من 500 ألف نقطة بيع إلكترونية والذي بدوره سيؤدي لسهولة الاستخدام وتوفير الوقت والجهد للمواطنين".

يأتي إصدار القواعد المنظمة للتشغيل البيني لخدمات الإيداع والسحب النقدي من خلال مقدمي الخدمات في إطار خطة البنك المركزي لزيادة استخدام أدوات الدفع ووسائل القبول الإلكترونية المتاحة للمواطنين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى