وظائف جديدة لمطوري البرمجيات في السعودية بهذا القطاع

وظائف جديدة لمطوري البرمجيات في السعودية بهذا القطاع
وظائف جديدة لمطوري البرمجيات في السعودية بهذا القطاع

تهدف الرؤية لعام 2030 إلى تزويد 88% على الأقل من السكان بالخدمات الصحية مع تغطية 100% من المواطنين بنظام السجلات الطبية الرقمية الموحد على مستوى الدولة، وهو ما دفع بتقدير مصادر صحية ما قيمته 18.5 مليار دولار حجما لسوق رقمنة القطاع واحتضان استخدام التكنولوجيا في المجالات ذات العلاقة بالرعاية الصحية والمساهمة في تحقيق الهدف النهائي المتمثل في زيادة متوسط العمر المتوقع للمواطنين السعوديين.

وأكد مختصون أن التطبيقات المتقدمة بالقطاع الصحي تخلق وظائف جديدة لمطوري البرمجيات بالسعودية، كما أن القطاع يلبّي تعزيز حلول البنية التحتية في النشاط الطبي، مع توقعات التحول الرقمي من خلال الجهود المبذولة في زيادة مستوى الأتمتة واتخاذ خطوة كبيرة في الانتقال من الرقمنة إلى التشغيل الآلي الكامل.

مادة اعلانية

وسمح ذلك، برقمنة المحتوى واستخراج وهيكلة وتحليل البيانات من الحل الورقي السابق ورقمنة الخدمات داخل منصات وزارة الصحة ذات الصلة، حيث إن الوضع الوبائي العالمي المستمر لـ(كوفيد – 19)، عزز الخدمات الافتراضية للحاجة الملحة للحصول على تقنيات جديدة تعتمد على منصات تطوير منخفضة التعليمات البرمجية للمساعدة بشكل أفضل في تعزيز خدمات تكنولوجيا المعلومات وتوفير استجابة أعلى بالجودة المتوقعة، نقلاً عن صحيفة "الشرق الأوسط".

وتوقع مدير إدارة الصحة الإلكترونية في مدينة الملك سعود الطبية، محمد سعود الحسن، أن تفتح التطبيقات المتقدمة في قطاع الرعاية الصحية وظائف جديدة لمطوري البرمجيات في المملكة، كما أنها ستقلل بشكل كبير من التكلفة والوقت بسبب الإجراءات الإدارية والتشغيلية، ما يتيح تسليط مزيد من الضوء على الحلول الصحية، من خلال التخلص من الحاجة إلى المهام البدائية، يكون لدى الممارسين الصحيين مزيد من الوقت للتركيز على وظائفهم ومساعدة الآخرين، في ظل توقعات بإنفاق 18.5 مليار دولار على الرعاية الصحية سنويا في رقمنة الخدمات الطبية والتقنيات اللازمة في القطاع.

وأضاف الحسن، أن زيادة الوظائف في قطاع التطبيقات الصحية لدي المبرمجين أصبح واقعا، ضاربا مثلا أن المدينة الطبية تبحث عن منصة تحول رقمي واحدة لتحويل جميع الخدمات الداخلية والخارجية إلى خدمات رقمية خلال فترة زمنية قصيرة وبأعلى مستوى من تحسين القوى العاملة لتحقيق الكفاءة، مع تجربة مستخدم مميزة، حيث تمكنت "آوت سيستمز" مع شريكها "ديقنيشن" من تلبية جميع المتطلبات الفنية وتوفير الميزات المطلوبة مع إثبات قيمة التكنولوجيا ورحلة التحول الرقمي.

من جهته، شدد نائب الرئيس للشرق الأوسط وأفريقيا في "آوت سيستمز"، رودريغو كاستيلو، على أهمية استخدام التطبيقات الحديثة التي يمكن تكييفها بسهولة مع الاحتياجات التنظيمية المتغيرة، كما تتجه إليها المدن الطبية في المملكة جنبا إلى جنب مع الآخرين من أنشطة الرعاية الصحية لتحقيق أهداف تقديم الخدمات الصحية على نحو أكثر سهولة لغالبية السكان، مبينا أنهم كانوا جزءا من رحلة الرقمنة لأقدم مقدم للرعاية الصحية في المملكة، حيث استطاع مشروع "ديقنيشن" من التغلب على تحديات التنفيذ، الذي يتميز بالمرونة واستمرارية الالتزام بمواعيد نهائية ضيقة للغاية.

ويلفت الحسن إلى أن رحلة المرضى العلاجية تعزز باستغلال الوقت وتجنب التكاليف وتحسين الامتثال القانوني ومراقبة كفاءة الصحة العامة، وهي ما تحققت بالتقدم التقني، مما سيساهم في التحول من الرعاية التفاعلية إلى الرعاية الاستباقية والتنبؤية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى