تقرير S&P حول اقتصاد السعودية يعكس قوة المركز المالي للمملكة

تقرير S&P حول اقتصاد السعودية يعكس قوة المركز المالي للمملكة
تقرير S&P حول اقتصاد السعودية يعكس قوة المركز المالي للمملكة

وصف الرئيس لديوان الأعمال الأساسية للاستثمارات الاقتصادية، عمر باحليوه، في مقابلة مع "العربية" تقرير وكالة ستاندرد آند بورز بشأن تصنيف ، بأنه إيجابي وعكس صورة للمركز المالي والوضع الاقتصادي بوجه عام.

وأضاف باحليوه، أن توجه المملكة للاقتراض عوضا عن استغلال مواردها الموجودة، وهذا حل مثالي وفق استراتيجية الاستثمار، بجانب عمل مركز إدارة الدين العام، عمل بمنهجية مميزة في معالجة أسلوب الاقتراض والديون العامة، والوصول إلى الجهات المقترضة بشكل احترافي.

مادة اعلانية

وأشار إلى رفع قيمة الضريبة المضافة، من 5% إلى 15% بالمقارنة مع مستويات ضريبة 45% بعواصم عالمية، بجانب توقعات إعادة النظر بنسب الضرائب في المملكة، لتخفيضها.

وتحدث عن تميز المملكة في عدة جوانب أبرزها معالجة ظروف جائحة ، والتطور الرقمي، وتطوير الخدمات الحكومية، بجانب إطلاق العديد من المشاريع والمبادرات الكبرى.

وقال إن صندوق الاستثمارات العامة، سيكون هو الممول للمشروعات الكبرى، وسيكون هو الذي يضع باكورة الاستثمارات المالية للمشاريع مثل القدية وآمالا وغيرها.

كانت وكالة ستاندر آند بورز أكدت التصنيف الائتماني للمملكة عند A- مع نظرة مستقبلية مستقرة، متوقعة انتعاشًا في النمو حتى عام 2024 مدفوعًا بارتفاع أسعار النفط وتخفيف حصص إنتاج أوبك وتزايد معدلات التلقيح في السعودية.

وقالت الوكالة إنه بعد أن أثرت جائحة كوفيد -19 على الاقتصاد، عادت المملكة العربية السعودية إلى مشاريع استثمارية طموحة مرتبطة باستراتيجيتها لتقليل اعتماد الاقتصاد على النفط. يقوم صندوق الاستثمارات العامة، وكيانات أخرى في القطاعين النفطي وغير النفطي باستثمارات كبيرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى