بريطانيا تخطو أولى خطواتها نحو إبرام اتفاق تجاري مع دول الخليج

بريطانيا تخطو أولى خطواتها نحو إبرام اتفاق تجاري مع دول الخليج
بريطانيا تخطو أولى خطواتها نحو إبرام اتفاق تجاري مع دول الخليج

تتخذ اليوم الجمعة، أولى خطواتها نحو بدء مفاوضات تجارية مع دول مجلس التعاون الخليجي، حيث ستدعو الشركات البريطانية إلى إبداء رأيها بشأن ما ينبغي أن يشمله الاتفاق.

وتستهدف وزيرة التجارة آن-ماري تريفليان التوصل إلى اتفاق مع دول المجلس- والإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان وقطر والكويت والبحرين- مع تطلعها إلى بناء علاقات جديدة حول العالم في أعقاب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

مادة اعلانية

وسوف تطلق تريفليان الجمعة مشاورات على مدى 14 أسبوعا، حيث ستدعو العامة والشركات إلى إبداء الآراء بشأن ما ينبغي أن يكون عليه الاتفاق. كما ستلتقي مع ممثلين عن مجلس التعاون الخليجي في لندن.

قالت الوزيرة في بيان: "نريد اتفاقا حديثا وشاملا يزيل الحواجز التجارية أمام سوق ضخمة للأغذية والمشروبات، وفي مجالات مثل التجارة الرقمية والطاقة المتجددة بما من شأنه أن يوفر وظائف جيدة في جميع ربوع المملكة المتحدة".

ترتبط بريطانيا بالفعل بعلاقات استراتيجية وعسكرية وطيدة مع دول الخليج، وتجاوز حجم التجارة مع المنطقة 30 مليار دولار في عام 2020.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى