أيرلندا توقع أخيراً اتفاق الإصلاح الضريبي العالمي

أيرلندا توقع أخيراً اتفاق الإصلاح الضريبي العالمي
أيرلندا توقع أخيراً اتفاق الإصلاح الضريبي العالمي

تخلت أيرلندا أمس الخميس، عن معارضتها لرفع معدل الضريبة على الشركات العالمية متعددة الجنسيات، ووافقت على توقيع اتفاق دولي لفرض ضريبة بنسبة 15% على أكبر الشركات في العالم.

وقال وزير المال باسكال دونوهيو في مؤتمر صحافي، إن الحكومة وافقت على زيادة ضريبة الشركات من 12.5% حاليا إلى 15% على الشركات التي يزيد حجم مبيعاتها عن 750 مليون يورو.

مادة اعلانية

وأضاف أن هذه الخطوة التي اتخذت بعد "مناقشة مفصلة" في اجتماع لمجلس الوزراء، كانت القرار "الصحيح" وهي "متوازنة" وتمثل "تسوية عادلة".

وكانت أيرلندا مترددة في توقيع الاتفاق الذي توسطت فيه منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي والذي وقعه 134 بلداً، لأنه نص على نسبة "15% على الأقل".

وقال دونوهيو إن إزالة عبارة "على الأقل"، أعطى "ضمانة حاسمة للحكومة والشركات" بأنه لا يمكن دفع أيرلندا إلى رفع الضريبة بعد ذلك.

ولفت الوزير إلى أن هذه الزيادة ستؤثر على 56 شركة أيرلندية متعددة الجنسيات، توظف 100 ألف شخص و1500 شركة أجنبية متعددة الجنسيات يعمل فيها 400 ألف موظف في البلاد.

مع ذلك، ستبقى حوالي 160 ألف شركة يعمل فيها 1.8 مليون موظف عند المعدل الأدنى البالغ 12.5%.

أضاف دونوهيو: "هذا قرار مهم لسياستنا الصناعية ومستقبلنا. إنه معقد. ستكون هناك عواقب لكن هناك العديد من الفرص".

وأوضح أن هذا الاتفاق "يوازن بين قدرتنا التنافسية الضريبية ومكانتنا الأوسع في العالم وأعتقد أنه الاتفاق الصحيح لأيرلندا".

وأشار إلى أنه يتوقع أن تدخل الزيادة حيز التنفيذ في عام 2023.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى