اليابان تعتمد مجدداً على الطاقة النووية بعد 10 أعوام على “فوكوشيما”

اليابان تعتمد مجدداً على الطاقة النووية بعد 10 أعوام على “فوكوشيما”
اليابان تعتمد مجدداً على الطاقة النووية بعد 10 أعوام على “فوكوشيما”

وافقت الحكومة اليابانية، أمس الجمعة، على خطة شاملة لإنتاج الطاقة والتي تحدد خارطة طريق نحو هدف حيادية الكربون بحلول عام 2050، في محاولة لمضاعفة النسبة الحالية من مصادر الطاقة المتجددة في توليد الكهرباء المحلية.

وتهدف الحكومة إلى جعل مصادر الطاقة المتجددة تمثل 36% إلى 38% من إجمالي قدرة توليد الطاقة في عام 2030، أي أكثر من ضعف نسبة 18% المسجلة في عام 2019. وستنخفض الكمية القادمة من مصادر الطاقة الأحفورية إلى النصف تقريباً، من 75.7% إلى 41%، وفقًا للخطة التي يتم تحديثها كل ثلاث سنوات تقريباً، بحسب ما ذكر موقع “KYODO”.

وورد في الخطة التي أقرها مجلس الوزراء، “سنبذل أقصى جهد لإدخال الطاقة المتجددة على أساس مبدأ إعطائها أولوية قصوى كمصدر رئيسي للطاقة في عام 2050، أما بالنسبة للطاقة النووية فستكون نسبة مساهمتها في مستقبل بين 20% و22% في عام 2030”. وعلى الرغم من أن الخطة تعهدت بتقليل الاعتماد قدر الإمكان على الطاقة النووية، إلا أن الهدف الرقمي الأخير ظل من دون تغيير عن الخطة السابقة التي تم وضعها في عام 2018. لكن لأول مرة، تضمنت الخطة هدفاً للهيدروجين والأمونيا، اللذين لا يبعثان من ثاني أكسيد الكربون عند حرقهما، بهدف تأمين 1% من إجمالي توليد الطاقة في البلاد من مصادر الطاقة من الجيل التالي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى