توقعات بارتفاع جنوني لأسعار السلع

توقعات بارتفاع جنوني لأسعار السلع
توقعات بارتفاع جنوني لأسعار السلع

بعدما تجاوز سعر صرف الدولار في السوق السوداء اليوم اخميس الـ24 ألف ليرة، يترقّب المواطنون، في حالة من الهلع، انعكاس هذا الارتفاع على أسعار السلع. في هذا الإطار، يؤكد نقيب أصحاب “السوبرماركت” نبيل فهد، في حديث لـ”النهار”، أنّ “تُغيّر أسعار السلع يرتبط بلوائح أسعار المورِّدين، لكن مع الارتفاع الأخير لسعر صرف الدولار، لم تستلم بعد “السوبرماركت” لوائح أسعار جديدة منهم، ونتوقّع أن نشهد تغيّراً بارتفاع الأسعار ابتداءً من الإثنين المقبل”.

في السياق نفسه، أوضح نقيب مستوردي المواد الغذائية، هاني البحصلي، لـ”النهار”، أنّ الأسعار تتغيّر عادةً بعد حوالي 4 إلى 5 أيام من إرسال المستوردين للوائح الأسعار إلى “السوبرماركت”، لكن أصبحت التقلّبات سريعة لدرجة أنّ الأسعار ترتفع في الوقت نفسه مع ارتفاع سعر الدولار، وحتى الشركات المستورِدة أصبحت أسرع في تقديم لوائح جديدة لأسعارها، لا بل هناك أحياناً لوائح شبه يومية للأسعار وفقاً لأسعار الصرف”.

وأضاف، “مع الارتفاع الحادّ يوماً بعد يوم لسعر الدولار، لم يعد ينتظر التاجر لوائح المورِّد، وبات يعدّلها تلقائياً لتغطية فارق سعر الصرف، وهذا أمر مؤسِف”.

ورأى البحصلي أنّه “لا ضبط للتفلّت الحاصل، وصحيح أنّه بدأ منذ أشهر، لكن كان هناك سلعاً لا زالت مدعومة آنذاك، أمّا الآن، فلا قدرة على لجم هذه الفوضى وارتفاع سعر الدولار، مع غياب دور الدولة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى