فرض غرامة مالية ضخمة على مؤسس “أبراج” في دبي

فرض غرامة مالية ضخمة على مؤسس “أبراج” في دبي
فرض غرامة مالية ضخمة على مؤسس “أبراج” في دبي

قررت السلطات في ، اليوم الخميس، فرض غرامة ضخمة قدرها 135.5 مليون دولار، على مؤسس مجموعة “أبراج”.

وقالت سلطة دبي للخدمات المالية، إنها قررت فرض غرامة ضخمة قدرها 135.5 مليون دولار، على مؤسس مجموعة “أبراج”، الباكستاني عارف نقفي، بسبب “الفشل الجسيم من طرفهم في ما يتعلق بمجموعة أبراج”.

وأعلنت أيضا فرض غرامة قدرها 1.15 مليون دولار على المدير ورئيس العمليات السابق للمجموعة وقار صديقي.

كما يتهم نقفي بأخذ مئات الملايين من الدولارات من “أبراج” لتحقيق مكاسب شخصية.

وتمكنت “أبراج” من إدارة 14 مليار دولار للمستثمرين في ذروة مجدها، قبل انهيارها عام 2018.

ويقاوم مؤسس “أبراج”، محاولات تسليمه من جانب المملكة المتحدة إلى ، إذ يزعم ممثلو الادعاء أن مجموعة “أبراج” أغرت مستثمرين أميركيين باستثمارات، ثم قامت بعمليات احتيال واسعة النطاق.

ومن بين المستثمرين الأميركيين، الذين يزعم أنهم تعرضوا للاحتيال، مؤسسة “بيل آند ميليندا غيتس” الخيرية، ووكالة حكومية أميركية تسهل استثمارات أميركية في مستشفيات بالدول النامية.

إشارة الى أن نقفي أسس مجموعة أبراج عام 2002، وبرزت لتصبح أكبر شركة ملكية خاصة في أي سوق ناشئة.

وذكرت سلطة دبي أن نقفي كان أكبر مساهم في الشركة، وصانع القرار النهائي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى