مصر تبرم عقوداً مع دول أوروبية لشراء القمح

مصر تبرم عقوداً مع دول أوروبية لشراء القمح
مصر تبرم عقوداً مع دول أوروبية لشراء القمح

أعلنت السلطات المصرية إبرام عقود لشراء 815 ألف طن من القمح من عدة دول أوروبية.

وتعاقدت الهيئة العامة للسلع التموينية نيابة عن وزارة التموين والتجارة الداخلية على شراء 240 ألف طن من القمح الروماني و350 ألف طن من القمح الفرنسي و175 ألف طن من القمح الروسي و50 ألف طن من القمح البلغاري.

وأشارت إلى أن “فترات الشحن ستتم خلال الشهور المقبلة آب وأيلول وتشرين الأول.

هذا وصرح وزير التموين والتجارة الداخلية المصري علي المصيلحي، في وقت سابق، بأنه “في إطار استراتيجية الوزارة لتوفير احتياطي استراتيجي من القمح فإن هيئة السلع التموينية مستمرة في المشاورات مع كافة مناشئ استيراد القمح، بالإضافة إلى استمرار عمليات توريد القمح المحلي والذي ينتهي بنهاية أغسطس المقبل”.

ووافق البنك الدولي، أمس الأربعاء، على منح قرضاً تنموياً بقيمة 500 مليون دولار لتعزيز جهود الأمن الغذائي في البلاد.

وقال بيان صادر عن البنك الدولي، إن “مجلس المديرين التنفيذيين للبنك الدولي وافق أمس على قرض قيمته 500 مليون دولار أمريكي لدعم جهود مصر لضمان حصول الأسر الفقيرة والضعيفة على الخبز من دون انقطاع، وتعزيز صمود مصر في مواجهة أزمات الغذاء ودعم الإصلاحات في مصر”، وفق وسائل إعلام مصرية.

وقالت المديرة الإقليمية لمجموعة البنك الدولي في مصر واليمن وجيبوتي مارينا ويس، “يأتي التعاون بين مصر ومجموعة البنك الدولي في وقت استثنائي إذ يتعرض الأمن الغذائي في العديد من دول العالم للتهديد بسبب الحرب في أوكرانيا”.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى