إقتصاد | استقرار سلبي للعملة الموحدة اليورو أمام الدولار الأمريكي في أولى جلسات الأسبوع

إقتصاد | استقرار سلبي للعملة الموحدة اليورو أمام الدولار الأمريكي في أولى جلسات الأسبوع
إقتصاد | استقرار سلبي للعملة الموحدة اليورو أمام الدولار الأمريكي في أولى جلسات الأسبوع

| تذبذبت العملة الموحدة لمنطقة الاتحاد الأوروبي اليورو في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الآسيوية أمام الدولار الأمريكي على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الاثنين من قبل اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 04:59 صباحاً بتوقيت جرينتش انخفض زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.09% إلى مستويات 1.1543 مقارنة بالافتتاحية عند 1.1553 بعد أن حقق الزوج الأدنى له في قرابة أسبوع عند 1.1540، بينما حقق الأعلى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1566.

 

هذا وتتطلع الأسواق حالياً عن اقتصاديات منطقة اليورو ككل للكشف عن قراءة مؤشر سينتكس لثقة المستهلكين لشهر أيلول/سبتمبر الجاري والتي قد تعكس تقلص الاتساع إلى ما قيمته 13.8 مقابل 14.7 في آب/أغسطس الماضي.

 

على الصعيد الأخر، يترقب المستثمرين عن الاقتصاد الأمريكي حديث عضو اللجنة الفيدرالية ورئيس بنك أتلانتا الاحتياطي الفيدرالي رافائيل بوستك حيال التوقعات الاقتصادية في غرفة ألباني للتجارة، وذلك قبل الكشف عن قراءة مؤشر ائتمان المستهلك والتي قد تعكس اتساعاً إلى 14.5$ مليار مقابل 10.2$ مليار في حزيران/يونيو.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى