إقتصاد | ارتفاع الجنية الإسترليني للأعلى له في ستة أسابيع أعلى حاجز 1.3 لكل دولار أمريكي خلال الجلسة الأمريكية

إقتصاد | ارتفاع الجنية الإسترليني للأعلى له في ستة أسابيع أعلى حاجز 1.3 لكل دولار أمريكي خلال الجلسة الأمريكية
إقتصاد | ارتفاع الجنية الإسترليني للأعلى له في ستة أسابيع أعلى حاجز 1.3 لكل دولار أمريكي خلال الجلسة الأمريكية

| ارتفعت العملة الملكية الجنيه الإسترليني بشكل ملحوظ أمام الدولار الأمريكي عقب التطورات والبيانات الاقتصادية التي تبعنها اليوم الاثنين عن الاقتصاد الملكي البريطاني والتي تضمنت أعرب كبير مفوضي خروج من الاتحاد الأوروبي بارنييه في سلوفينيا أن التوصل لاتفاق حيال الخروج أمراً واقعياً خلال ستة إلى ثمانية أسابيع وتتطلع الأسواق حالياً لما سوف يسفر عنه حديث عضو اللجنة الفيدرالية ورئيس بنك أتلانتا بوستك في جورجيا.

 

في تمام الساعة 02:59 مساءاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج الجنية الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.77% إلى مستويات 1.3020 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.2933 بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له منذ الثاني من آب/أغسطس الماضي عند 1.3052، بينما حقق الأدنى له خلال تداولات الجلسة عند 1.2897.

 

هذا وقد تابعنا عن الاقتصاد الملكي البريطاني صدور قراءة مؤشر الإنتاج الصناعي والتصنيعي والتي أوضحت تراجعاً 0.2% مقابل ارتفاع 0.4% في حزيران/يونيو الماضي، أسوء من التوقعات التي أشارت لتباطؤ وتيرة النمو إلى 0.2%، بينما أظهرت قراءة الإنتاج الصناعي تباطؤ وتيرة النمو إلي 0.1% مقابل 0.4% في حزيران/يونيو، أيضا أسوء من التوقعات التي أشارت لتباطؤ النمو إلي 0.2%.

 

وجاء ذلك بالتزامن مع أظهر قراءة الميزان التجاري للبضائع تقلص العجز إلى 10.0 مليار جنية إسترليني مقابل 10.7 مليار جنية إسترليني، بخلاف التوقعات التي أشارت لاتساع العجز إلى 11.7 مليار جنية إسترليني، ومع إصدار مكتب الإحصاء الوطني البريطاني ثالث تقديرات شهرية للناتج المحلي الإجمالي ولشهر تموز/يوليو التي جاء بنسبة 0.3% مقابل 0.1% في حزيران/يونيو، متفوقة على التوقعات عند 0.2%.

 

كما تابعنا أيضا أظهر قراءة مؤشر الخدمات للثلاثة أشهر المنقضية في تموز/يوليو تسارع النمو إلى 0.6% مقارنة بالقراءة السابقة والتوقعات عند 0.5%، بخلاف ذلك، نود الإشارة إلى أن العملة الملكية الجنية الإسترليني تستمد الدعم حالياً من تصريحات كبير مفوضي خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بارنييه خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في سلوفينيا والذي عززت الآمال حيال خروج بريطانيا بشكل منتظم من الاتحاد الأوروبي.

 

على الصعيد الأخر، يترقب المستثمرين حالياً عن الاقتصاد الأمريكي حديث عضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح ورئيس بنك أتلانتا الاحتياطي الفيدرالي رافائيل بوستك حيال التوقعات الاقتصادية في غرفة ألباني للتجارة، وذلك قبل الكشف عن قراءة مؤشر ائتمان المستهلكين والتي قد تعكس اتساعاً إلى ما قيمته 14.5$ مليار مقابل 10.2$ مليار في حزيران/يونيو.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى