اقتصاد قطر يواصل التعافي من آثار الحصار

اقتصاد قطر يواصل التعافي من آثار الحصار
اقتصاد قطر يواصل التعافي من آثار الحصار

واصل اقتصاد تعافيه من آثار الحصار، وسجل واحدا من أسرع معدلات النمو في المنطقة بالربع الثالث من العام الحالي.

وزاد إجمالي الناتج المحلي بين يوليو/تموز وسبتمبر/أيلول الماضيين نحو 2% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

ونمت معظم القطاعات الاقتصادية بما يقارب 4% باستثناء قطاع الهيدروكربونات الذي نما بنحو 20%.

من جهة أخرى، زاد إنتاج قطاع التشييد والإنشاءات بنسبة 15%، الأمر الذي يشير إلى استمرار الإنفاق الحكومي على المشاريع.

ووفقا لصحيفة الراية القطرية، فإن الفائض التجاري للدولة ارتفع خلال الـ11 شهرا الأولى من عام 2017، كما حقق قفزات قياسية مقارنة بالعام الماضي، في مؤشر على أن الاقتصاد القطري لم يتضرر جراء الحصار.

وقالت في افتتاحيتها اليوم السبت إنه وفقا للإحصاءات وللبيانات الشهرية والربع سنوية فإن قطر ستحقق فائضا تجاريا قدره 136 مليار ريال في عام 2017 ليسجل ارتفاعا سنويا نسبته 47.8% مقارنة بعام 2016، حيث بلغ الفائض التجاري حينها 92 مليار ريال.

وبحسب الصحيفة، فإن هذه المؤشرات تؤكد أن قطر تسير في الاتجاه الصحيح في طريق اعتمادها على الذات وتشجيع الإنتاجية لتصل إلى نسب عالية جدا في تحقيق الاكتفاء الذاتي، مؤكدة على أن الحصار كان دافعا لقطر وأهلها من أجل العمل على تشجيع المنتج المحلي ودعم نموه.

وخلصت إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد نهضة صناعية كبيرة من خلال التوجه إلى إنشاء وتأسيس العديد من المشاريع الصناعية مستفيدة من تشجيع ودفع الحكومة لهذا المجال، الأمر الذي سيساعد على تغطية النقص في مجالات كثيرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى النفط يواجه صعوبات في تجاوز 70 دولاراً للبرميل

ما رأيك بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة