أخبار عاجلة
الصين تزرع على القمر.. وأول بذرة تنمو بنجاح -
عبدالله: ويتسائلون لماذا يكفر شباب اليوم بالدولة! -
إنفجر الخلاف الاميركي ـ الايراني على ارض لبنان! -
ريهانا تقاضي والدها.. والسبب علامتها التجارية "فينتي" -
سهرة الاثنين.. 'حفظنا الدرس' -
سلوكيات تهدد زواجك.. كيف تتعاملين معها؟ -
حملة تطهير و”سحق معارضين”: تركيا تنزف نخباً وثروات -
ما هي المهمة الاساسية التي جاء بها هيل الى لبنان؟ -
الإنماء والإعمار: إدارة لا شرعية لم تحقّق المعجزة -

دليل مواقع الفيصل

مجوهرات ديان

شات لبنان

رئيس غرفة قطر: حوّلنا دول الحصار من الهجوم للدفاع

رئيس غرفة قطر: حوّلنا دول الحصار من الهجوم للدفاع
رئيس غرفة قطر: حوّلنا دول الحصار من الهجوم للدفاع

محمد أفزاز-الجزيرة نت

قال رئيس غرفة تجارة وصناعة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني إن الحكومة تعاملت مع أزمة الحصار باقتدار، حيث نجحت في تحجيم المؤامرة، وحوّلت موقف دول الحصار من الهجوم إلى الدفاع.

وأضاف -في حوار مكتوب مع الجزيرة نت- أن الدوحة استفادت من الحصار، وحققت العديد من الإنجازات منها إقرار تشريعات جديدة تعزز استقطاب الاستثمارات الأجنبية، ودعم الاستثمار بالدولة وتقديم حوافز تشجيعية جديدة للقطاع الخاص لدعم الصناعات المحلية وزيادة الإنتاج، فضلاً عن إعفاء مواطني ثمانين دولة من تأشيرة الدخول المسبقة عند وصولهم إلى قطر مما يعزز الجانب السياحي.

وأكد الشيخ خليفة أن الحصار لم يؤثر على قطر بقدر ما أثر على أسواق دول الحصار التي خسرت شركاتها الكثير نتيجة فقدانها للسوق القطرية.

ولفت إلى أن عجلة الإنتاج والبناء والتشييد استمرت بسرعة ودون تعطل أو توقف، وقال "الذي ينظر إلى الاقتصاد القطري والأسواق يجد أن الحياة اليومية تسير بشكل طبيعي".

بالمقابل، أوضح رئيس غرفة قطر أن المستثمرين بدول الحصار شعروا بأن استثماراتهم ليست في مأمن، مما أدى إلى هروب كثير من الأعمال من هناك في الآونة الأخيرة.

وأشار أيضا إلى توقف عدد من الاستثمارات بشكل نهائي وإحجام رؤوس الأموال عن الاستثمار في جبل علي، بجانب إيقاف خطط إنشاء المصانع فيها.

وقال الشيخ خليفة إن هذه المنطقة ستتحول من كونها منطقة لجذب الاستثمارات لمنطقة طاردة لها، والسنوات المقبلة ستظهر ذلك بشكل جيد بعد أن تقوم هذه الشركات بتسييل أصولها والتوجه إلى مناطق أخرى، وفق تعبيره.

وأضاف "لم تعد هذه الدول رهانا مضمونا للمستثمرين في أسواق الشرق الأوسط، كما أن مكانتها الاقتصادية قد تراجعت بشكل كبير".

وعن القطاع الخاص، أكد رئيس الغرفة أنه نجح في أن يكون له دور بارز في هذه الأزمة، وأن يواجه أي نقص أو خلل في السلع والبضائع والخدمات، في وقت تم إنشاء أكثر من ثلاثة آلاف شركة جديدة.

وختم بأن "القطاع الخاص أثبت أنه يملك الأدوات التي تمكنه من لعب أدوار مهمة خلال الأزمات" مشيرا إلى أن الشركات التزمت بعدم رفع الأسعار جراء بعض رسوم الشحن أو استغلال الأزمة لتحقيق أرباح "وهذا الموقف الوطني خلق حالة من الطمأنينة لدى المستهلكين".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى 2018 أسوأ عام مرت به الأسهم الأميركية في عشر سنوات.. كيف أنهته وول ستريت؟

هل انت مع عودة العلاقات الرسمية بين الحكومتين اللبنانية والسورية؟

الإستفتاءات السابقة

لينكات سيو

  كمبوند ميدتاون سكاي