اعتصام في علي النهري للمطالبة ببقاء كهرباء زحلة

اعتصام في علي النهري للمطالبة ببقاء كهرباء زحلة
اعتصام في علي النهري للمطالبة ببقاء كهرباء زحلة

| أطلقت عائلات واهالي بلدة علي النهري وفاعلياتها النيابية والبلدية والاختيارية تحذيرا شديد اللهجة، رافضين “بشكل قاطع التخلي عن كهرباء والانارة الكاملة على مدار الساعة بمعدل 2424 ساعة”، ومحذرين من “القيام بخطوات تصعيدية واقفال الطرق في حال المس بهذه النقطة المضيئة وفق توصيفهم”، حسبما أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام”.

وأكد عضو “كتلة الوفاء للمقاومة” النائب انور جمعة موقف الكتلة، وقال: “نحن سندافع عن الحق الجوهري لاهلنا في المنطقة الذي يتمثل بحقهم في كهرباء زحلة وان اردتم قطعها عليكم ان تؤمنوا البديل وقبل القطع وبالتوازي والا سندافع بكل قوة مثلما دافعنا عن حقوق اهلنا ولن ننتظركم كي تؤمنوا البديل ولن نسمح بقطع كهرباء زحلة عن اهلنا”.

وكانت عائلات علي النهري قد نظمت لقاءها في حسينية البلدة في حضور النائب انور جمعة، رئيس البلدية احمد مصطفى المذبوح، امام البلدة الشيخ علي المكحل واعضاء المجلس البلدي والمخاتير وحشد ملأ مقاعد الحسينية تأكيدا على رفض التخلي عن خدمة كهرباء زحلة.

واستهل اللقاء بكلمة المذبوح الذي قال: “إن الموضوع ليس دفاعا عن أسعد نكد انما دفاعا عن النقطة المضيئة التي تمثلها كهرباء زحلة، التي وقفت الى جانب العائلات في هذه البلدة والتي انارتها على مدار الساعة ولم تترك عطلا والا جرى تصليحه في فترة قياسية وما زلنا نذكرها ابان حرب تموز حين وصلت الفرق الفنية للشركة قبل سيارات الاسعاف وعملت على اعادة الضوء والنور في ساعات قليلة وقبل ان يصل احد من الاهالي او حتى البلدية”.

وقال: “نطالب بحقنا الطبيعي في كهرباء تغذي المنطقة 2424 ونقول للمعنيين والمسؤولين حذار ان تقدموا على قرار خاطئ بحرماننا الكهرباء دون البديل لان الامر سنواجهه بكل ما أوتينا من قوة”.

وتحدث الشيخ المكحل، فأكد أن “المنطقة تقوم بدفع كل مستحقاتها المالية وحقها ان تنعم بالكهرباء وهذا هو واقع الامر اليوم مع كهرباء زحلة التي قدمت لنا الكهرباء والضوء وبكلفة أقل”.

وأكد أن “حق الناس أن تؤمن الدولة الكهرباء وليس لنا ثقة بكهرباء التي غائبة عن مناطقها واسئلوا الناس عن خدماتها التي لا تتوفر للمواطنين”.

كلمة الختام القاها النائب انور جمعة مؤكدا أن “المطلوب خوة مالية لتبقى الكهرباء في زحلة وهذا الامر نرفضه رفضا كاملا”، مشددا على أن “الأهالي هم من سيقررون ان كانت الكهرباء ستبقى او لا ونحن لا نقبل بوقف الامتياز دون تأمين البديل بالتوازي وبنفس خدمة كهرباء زحلة التي لا ينافسها احد”.

وأكد أن “كتلة الوفاء للمقاومة حاسمة في الوقوف الى جانب كهرباء زحلة وليس اسعد نكد لاننا مع الناس ونحن سندافع عن الحق الجوهري لاهلنا في المنطقة الذي يتمثل بكهرباء زحلة وان اردتم قطعها فعليكم ان تؤمنوا البديل قبل القطع وبالتوازي والا سندافع بكل قوة مثلما دافعنا عن حقوق اهلنا ولن ننتظركم كي تؤمنوا البديل ولن نسمح بقطع كهرباء زحلة عن اهلنا”.

وفي الختام تلا عريف الحفل ربيع حسن التوصيات ومنها تشكيل لجنة متابعة لقضية استمرار الكهرباء 2424 مؤلفة من رؤساء البلديات لكل القرى والبلديات التي تتغذى من كهرباء زحلة، وتشكيل لجنة لمتابعة الملف بجدية والقيام بزيارات لكل من رؤساء الجمهورية والحكومة والمجلس النيابي بالتكافل والتضامن مع نواب منطقتنا”.

وأكدت التوصيات أن أي “مماطلة وتسويف سوف يستدعي منا كل التحركات المشروعة والتي كفلها الدستور أولها الاعتصام امام السرايا في زحلة واقفال الطرق الرئيسية، وصولا الى العصيان المدني”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى