الجزائر: انتهاء تشييد مصنع للحديد بالشراكة مع قطر

الجزائر: انتهاء تشييد مصنع للحديد بالشراكة مع قطر
الجزائر: انتهاء تشييد مصنع للحديد بالشراكة مع قطر

أعلنت الحكومة الجزائرية اليوم الثلاثاء، انتهاء عملية تشييد مصنع للحديد والصلب بالشراكة مع دولة ، بتكلفة ملياري دولار، على أن يبدأ في الإنتاج خلال أيام.

وقالت وزارة التجارة الجزائرية في بيان لها إن الوزير أحمد عبد الحفيظ، بحث مع السفير القطري إبراهيم السهلاوي، اليوم الثلاثاء، مجموعة من القضايا الاقتصادية المشتركة.

وأضاف البيان أن الوزير أكد للسفير "أهمية الاستثمارات القطرية في ، وعلى رأسها مركب (مصنع) الحديد والصلب ببلارة بولاية جيجل (شرقي الجزائر) الذي سيشرع في الإنتاج الأيام القليلة المقبلة".

وفي مارس/آذار 2015، تم إعطاء إشارة انطلاق إنجاز هذا المصنع من رئيس الوزراء الجزائري السابق، عبد المالك سلال، ورئيس الوزراء القطري، عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، وتكفلت شركة "دانييلي" الإيطالية بالأشغال في منطقة بلارة، في محافظة جيجل (350 كلم شرق الجزائر).

وأعلنت الجزائر سابقًا وفقا لوكالة "الأناضول" أن تكلفة المشروع بلغت ملياري دولار أميركي وهو ثمرة شراكة بين المجمع (صناعي) الجزائري "سيدار" الذي سيحوز 51% من الحصص، ونظيره القطري قطر ستيل (49 %)، ويسمح المصنع الجديد باستحداث 3 آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

ومن المنتظر أن ينطلق المصنع بإنتاج يقدر بمليوني طن سنويًا من الحديد الموجه للبناء، ليصل إلى 5 ملايين طن في المستقبل، بحسب تقارير جزائرية.

وتراهن الحكومة الجزائرية على تحقيق الاكتفاء الذاتي في إنتاج الحديد الصلب بحلول العام المقبل، في وقت لا تزال تستورد فيه ما تتراوح قيمته بين 3 و4 مليارات دولار من هذه المادة سنويا.

وتمتلك الجزائر خمسة مصانع كبرى للحديد، إلا أن طاقتها الإنتاجية لا تتجاوز سقف 500 ألف طن سنويا، بينما تصل حاجة السوق الداخلية إلى 2 و 3 ملايين طن سنوياً، فيما ينتظر أن يدخل مصنع "بلارة" للحديد والصلب الإنتاج خلال أيام.

اقــرأ أيضاً

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى الأردن يرفع أسعار المحروقات

ما رأيكم بالشكل الجديد للموقع؟

الإستفتاءات السابقة

إعلانات مدفوعة